أسرى لـ "تحرير الشام" و"الحر" نتيجة الاشتباكات بينهما جنوب إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2019 7:47:05 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

أسر الجيش السوري الحر الخميس، عناصر من "هيئة تحرير الشام"، بينما تمكنت الأخيرة من أسر عدة مقاتلين للأول، خلال الاشتباكات المندلعة بين الطرفين جنوب إدلب.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت" إن مقاتلي "صقور الشام" المنضوي في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ "الحر" أسروا 15 عنصرا لـ "تحرير الشام" قرب قرية بابيلا جنوب مدينة إدلب.

وأضاف الناشطون أن "تحرير الشام" أسرت نحو سبعة عناصر من "صقور الشام" خلال الاشتباكات في قرية الغدفة جنوب إدلب، والتي انتهت بسيطرة الأخيرة على القرية.

وتداول ناشطون مقطعا مصورا لأحد عناصر "الهيئة" يظهر فيه عدد من العناصر المصابين وآخرين لا يتحركون، يقول المصور حلاله إنهم "أسرى صقور الشام بيد تحرير الشام".

وسيطر "الحر" في وقت سابق الخميس، على قرى الغدفة وترملا والنقير جنوب إدلب، بعد مواجهات مع "تحرير الشام".

ويأتي ذلك بعد تقدم "الهيئة" على حساب "الجبهة" وسيطرتها على قرى النقير وأرنبة وسفوهن، وسط استمرار الاشتباكات في قرية ترملا، وسقوط قتلى وجرحى من الطرفين، كما توسعت رقعة الاشتباكات بين الطرفين لتشمل قرى غرب حماة، بعد أن كانت مقتصرة على قرى غرب حلب.

وكانت "صقور الشام" أصدرت الأربعاء، ما  أسمته بـ "الفتوى الشرعية" التي تجيز قتال "الهيئة" شمالي سوريا، كما طالب "المجلس الإسلامي السوري" فصائل "الحر" بالقضاء على الأخيرة "حتى لا تعود للعدوان مجددا".

و بدأت بين الطرفين قبل أيام، على خلفية مقتل أربعة عناصر من "الهيئة" برصاص مقاتلي "الجبهة" في قرية تلعادة بمحافظة إدلب المجاورة، حيث توصل الطرفان بعدها إلى اتفاق ينهي القضية بينهما إلا أن الأولى شنت هجوما على مواقع الثانية غرب حلب متهمة إياها بخرق الاتفاق.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 3 يناير، 2019 7:47:05 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"قسد" تعلن مقتل 22 عنصرا من تنظيم "الدولة" شرق دير الزور
الخبر التالي
عودة 12 عائلة من مخيم الركبان إلى مناطق سيطرة النظام بحمص