مدرسة في مخيم غرب حلب تعاني من عدم توفر الكتب وقلة المدرسين

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2019 7:50:13 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة نزوح

سمارت - حلب

اشتكى الكادر التعليمي والإداري في إحدى المدارس بمخيمات ريف حلب الغربي شمالي سوريا، من عدم توفر الكتب وقلة المعلمين، إضافة سوء أوضاع المدرسة التي أنشئت في إحدى الخيام.

وناشد مدير مدرسة "شويحنة البوعيسى" في مخيم "ضرار" قرب قرية باتبو (37 كم غرب مدينة حلب) محمد الخالد، ما وصفها بالجهات المعنية والأهالي، أن يقدموا المساعدة اللازمة للطلاب خصوصا مع الصعوبات التي تواجههم في فصل الشتاء.

وقال "الخالد" بتصريح إلى "سمارت" إن المدرسة تضم نحو 80 تلميذا ويعمل فيها أربعة مدرسين فقط، لافتا أن الطلاب لا يملكون كتبا مدرسية، إضافة إلى حاجة المدرسة لعوازل وصيانة بسبب البرد.

بدوره قال المعلم في المدرسة حسن علي الدون لـ "سمارت" إن الطلاب لا يملكون أي كتاب مدرسي أو قرطاسية، لافتا أن المدرسة تتألف من خيمتين تستقبلان الأطفال على فترتين، الصباحية لتلاميذ الصف الأول، والمسائية لتلاميذ الصفوف الثاني والثالث والرابع.​

ويعاني ساكني المخيمات شمالي سوريا من الأوضاع السيئة ونقص الخدمات وسط مناشدات للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير اللقاح والأدوية ووسائل التدفئة دون تلق رد، وتزداد المعاناة مع حلول فصل الشتاء إذ سبق أن جرفت مياه الأمطار مخيمات عدة.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 يناير، 2019 7:50:13 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة نزوح
الخبر السابق
"محلي الركبان": لم نتلقى ردا من التحالف لفتح طريق للنازحين نحو الشمال
الخبر التالي
مظاهرة في مدينة القامشلي بالحسكة ضد التهديدات التركية