اتفاق على وقف الاقتتال في إدلب وإخضاع المنطقة لـ"حكومة الإنقاذ"

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يناير، 2019 1:40:23 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب 

توصلت "هيئة تحرير الشام" و "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر الخميس، إلى اتفاق ينص على وقف المواجهات بينهما في محافظة إدلب شمالي سوريا، وإخضاع المنطقة لـ"حكومة الإنقاذ".

وجاء في نص الاتفاق الذي نشرته وسائل إعلام تابعة لـ "تحرير الشام"، إن الطرفين توصلا إلى  وقف إطلاق نار فوري وإطلاق سراح الأسرى الموقوفين لدى الطرفين.

كما نص على إزالة السواتر الترابية وفتح الطرقات وإخضاع المنطقة إداريا لـ "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "تحرير الشام".

وتداول ناشطون نص الاتفاق الممهور بختم "تحرير الشام" وتوقيع قائد "صقور الشام" الملقب "أبو عيسى الشيخ" وقائد "أحرار الشام" جابر علي باشا، كذلك نشرت وسائل إعلام تابعة للأخيرة صورة الاتفاق وقالت إنه يشمل محافظة إدلب والمناطق المحيطة فيها.

في السياق ذاته قال ناشطون إن "الجبهة الوطنية" بدأت بإزالة السواتر الترابية في منطقتي معرة النعمان وأريحا بإدلب، في إطار تطبيق الاتفاق الذي تم التوصل إليه.

وتوصلت "تحرير الشام" و "أحرار الشام" في محافظة حماة المجاورة، توصلا الأربعاء، إلى اتفاق ينص على حل الأخيرة وتسليم سلاحها الثقيل والمتوسط للأولى، وإخضاع منطقتي سهل الغاب وجبل شحشبو لـ "حكومة الإنقاذ".

وكانت الخلافات بدأت قبل أيام بين الطرفين، على خلفية مقتل أربعة عناصر من "الهيئة" برصاص مقاتلي "الجبهة" في قرية تلعادة بإدلب، حيث توصل الطرفان بعدها إلى اتفاق ينهي القضية بينهما إلا أن "الهيئة" شنت هجوما على مواقع الثانية غرب حلب متهمة إياها بخرق الاتفاق.

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يناير، 2019 1:40:23 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
جريح مدني بانفجار في مدينة الرقة
الخبر التالي
اغتيال رئيس بلدية اليادودة بدرعا