"جيش الأحرار" سيسلم حواجز وأسلحة ثقيلة بموجب اتفاق مع "تحرير الشام"

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يناير، 2019 8:23:22 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

توصل كل من "جيش الأحرار" التابع لـ "الجبهة الوطنية للتحرير"  و"هيئة تحرير الشام"  لاتفاق يقضي بتسليم الأول أسلحة ثقيلة وحواجز عسكرية على الحدود السورية - التركية.

وقال إعلامي "جيش الأحرار" عمار دشرني لـ "سمارت"، إن الطرفين توصلا لاتفاق ينص على تسليم الحواجز العسكرية المتواجدة شمال مدينتي اللاذقية وإدلب لـ "تحرير الشام"، بينما باقي الحواجز العسكرية والأسلحة والآليات الثقيلة ستسلم لـ"تجمع دمشق" المنضوي في صفوف "الجبهة الوطنية"، مقابل تعهد "الهيئة" بعدم الاقتراب من المقرات العسكرية التي لم يتوصلوا لاتفاق بشأنها.

وأضاف "دشرني" أن من الحواجز التي سيسلمها "جيش الأحرار" لـ "تحرير الشام" هي "الزوف، منطار، هيتا" شمال إدلب، كما يتضمن الاتفاق الاعتراف بالسلطة الإدارية لـ "حكومة الإنقاذ"، باستثناء بلدة تفتناز شرق إدلب نتيجة وجود "مجلس الشورى"، الذي يرفض وجود الحكومة السورية المؤقتة و"حكومة الإنقاذ".

وسبق أن كشف مصدر خاص لـ "سمارت" قبل يوم، عن وجود بنود غير معلنة في الاتفاق المبرم بين "الجبهة الوطنية" و"تحرير الشام"، تتضمن تسليم "ألوية صقور الشام" و"حركة أحرار الشام الإسلامية" أسلحتهما الثقيلة وبعض حواجزهما العسكرية.

وتوصلت "تحرير الشام" و "الجبهة الوطنية" أمس الخميس، إلى اتفاق ينص على وقف المواجهات بينهما شمالي سوريا، وإخضاع المنطقة لـ"حكومة الإنقاذ"، الأمر الذي أدى لإعلان الشرطة "الحرة" تعليق عملها حتى إشعار آخر.

ويأتي الاتفاق بعد مواجهات بين "الجبهة الوطنية" و"تحرير الشام" استمرت لأيام، سيطرت خلالها الأخيرة على كامل ريف حلب الغربي، وعدة قرى وبلدات في محافظتي إدلب وحماة، كما أسفرت الاشتباكات عن قتلى وجرحى من الطرفين إضافة إلى مدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يناير، 2019 8:23:22 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"الأمم المتحدة": 70 بالمئة من اللاجئين السوريين في لبنان تحت خط الفقر
الخبر التالي
جريحان من "الوحدات" الكردية بانفجار عبوة ناسفة شرق الرقة