الأمم المتحدة: نزوح 25 ألف مدني من شرق دير الزور خلال ستة أشهر

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2019 11:39:35 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - دير الزور

قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، إن 25 ألف مدنيا نزحوا من مناطق شرق مدينة دير الزور شرقي سوريا، خلال ستة أشهر نتيجة المعارك الدائرة بين "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وتنظيم "الدولة الإسلامية".

وأضافت المفوضية في تقرير نشرته على موقعها الرسمي الجمعة، إن الاشتباكات والغارات الجوية شرق دير الزور وخصوصا منطقة هجين، أدت إلى نزوح آلاف المدنيين إلى مناطق شمالي شرقي البلاد، معظمهم من الأطفال والنساء وكبار السن.

وأشار التقرير أن قرابة ألفي مدني ما زالوا محاصرين في مناطق سيطرة تنظيم "الدولة" شرق دير الزور، وسط تجدد القتال في ظروف إنسانية صعبة، مع تناقص الخدمات وارتفاع أسعار الأغذية الأساسية بشكل كبير.

ولفت التقرير أن 8500 نازح وصلوا بحالة إنسانية صعبة إلى مخيم "الهول" بالحسكة خلال الأسابيع الخمسة الماضية، كما يقيم بعض النازحين في مخيم "أبو خشب" العشوائي أو لدى مجتمعات محلية.

وأفادت التقارير أن ستة أطفال دون سن 12 شهرا توفوا بعد وصولهم إلى مخيم "الهول" نتيجة سوء حالتهم الصحية والضعف الشديد خلال طريق النزوح، حيث قضى بعضهم أربع ليال أو أكثر في عرض الصحراء، وتحت الأمطار وسط طقس بارد، حسب ما ذكرت المفوضية.

وسبق قالت مصادر من "قسد" لـ"سمارت" قبل أيام، إن 30 عائلة من المدنيين نزحوا من مدينة الشعفة وبلدة السوسة الخاضعتان لتنظيم "الدولة" شرقي دير الزور، إلى حقل "التنك" النفطي الواقع تحت سيطرة "قسد".

وتحاول  قسد طرد تنظيم "الدولة" من الجيب الأخير في دير الزور بدعم من طيران التحالف الدولي، حيث سيطرت على مدينة هجين ومعظم أجزاء قرية الباغوز التحتاني، وسط حركة نزوح للمدنيين من المنطقة باتجاه محافظتي الحسكة والرقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 يناير، 2019 11:39:35 ص خبر عسكريإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
قصف صاروخي إسرائيلي يستهدف مواقع النظام في محيط دمشق
الخبر التالي
تركيا: نسعى للحفاظ على اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب