مئات المقاتلين سيغادرون حماة إلى عفرين بعد تسليم سلاحهم الثقيل لـ "تحرير الشام"

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2019 8:21:35 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

يستعد مئات المقاتلين التابعين لـ "حركة أحرار الشام الإسلامية" لمغادرة ريف حماة الشمالي باتجاه مناطق سيطرة فصائل الجيش السوري الحر شمال حلب، بعد تسليم أسلحتهم الثقيلة لـ "هيئة تحرير الشام".

وقال مصدر خاص من "حركة أحرار الشام" لـ "سمارت" إنهم قرروا الخروج من ريف حماة باتجاه مناطق سيطرة فصائل "درع الفرات" و"غصن الزيتون" شمال وشرق حلب.

وأوضح المصدر أن "الهيئة" رفضت شروط المقاتلين للبقائهم في مواقعهم، والتي تتضمن أن يحتفظوا بجميع أسلحتهم، ويحافظوا على مواقعهم المتاخمة لمناطق تمركز قوات النظام السوري، دون أن يرتبطوا مع "تحرير الشام".

وقال المصدر الذي طلب عدم كشف هويته، إنهم سيسلمون أسلحتهم الثقيلة لـ "الهيئة" بعد رفض شروطهم، وسيغادرون المنطقة، لافتا أن أعدادهم تتراوح بين ألف و 1500 مقاتل، دون أن يحدد موعدا دقيقا لبدء خروجهم أو تسليم أسلحتهم.

وسبق أن غادر نحو ألف شخص بينهم مقاتلون في الجيش السوري الحر وناشطون ومدنيون مدينة الأتارب غرب حلب، بعد سيطرة "الهيئة" عليها، تنفيذا لاتفاق مع ممثلين عن الأهالي والمقاتلين.

و سيطرت  "تحرير الشام" على معظم ريف حلب الغربي ومحافظة إدلب وريف حماة الشمالي، عقب معارك مع "الحراستمرت لأيام، سقط خلالها قتلى وجرحى من الطرفين وعدد من المدنيين، عقب توسع رقعة الاشتباكات لتشمل محافظة إدلب وأجزاء من ريف حماة .

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2019 8:21:35 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
"قسد" تسيطر على مدينة الشعفة بدير الزور بعد اشتباكات مع تنظيم "الدولة"
الخبر التالي
"حكومة الإنقاذ" تمنع إلقاء الخطب في الجوامع جنوب إدلب إلا بإذن مكتوب