"حكومة الإنقاذ" تمنع إلقاء الخطب في الجوامع جنوب إدلب إلا بإذن مكتوب

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2019 8:54:37 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - حلب

منعت "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" شمالي سوريا، إلقاء الخطب الدينية في الجوامع جنوبي محافظة إدلب، إلا بعد حصول الخطيب على إذن مكتوب منها.

وقالت "دائرة شؤون المساجد" التابعة لـ "وزارة الأوقاف والدعوة والإرشات" لدى "حكومة الإنقاذ" الأحد، إنه لا يسمح لأي شخص بالخطبة وإلقاء الدروس في أي مسجد إلا بإذن مكتوب من مديرية الأوقاف، باستثناء إمام المسجد المكلف من قبلها.

وأضافت "الحكومة" في بيان لها أن أي مخافة ستعرض القائمين على المسجد للمساءلة والمحاسبة، سواء كانوا لجنة أو إماما واحدا.

وفي أثناء ذلك، أصدرت "وزارة الأوقاف" بيانا آخر استدعت بموجبه القائمين على المساجد والتعليم الشرعي وحلقات القرآن في كل من معرة النعمان وسهل الغاب وأريحا، وطالبتهم بمراجعتها في أسرع وقت ممكن، بهدف ما وصفته بـ "تنظيم العمل الشرعي"، وفق تعبيرها.

يأتي ذلك بعد أن سيطرت  "تحرير الشام" على معظم ريف حلب الغربي ومحافظة إدلب وريف حماة الشمالي، عقب معارك مع "الحراستمرت لأيام، سقط خلالها قتلى وجرحى من الطرفين وعدد من المدنيين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2019 8:54:37 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مئات المقاتلين سيغادرون حماة إلى عفرين بعد تسليم سلاحهم الثقيل لـ "تحرير الشام"
الخبر التالي
افتتاح أول منظومة إسعاف تربط جميع المشافي شمال وشرق حلب