قيادات من"الحر" بدرعا يحصلون على تعهد روسي بتأمين خروجهم باتفاق غير معلن

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2019 10:44:52 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - درعا

حصلت "سمارت" على تسريبات تكشف اتفاقا غير معلن بين قيادات في الجيش السوري الحر بدرعا جنوبي سوريا مع روسيا ينص على تسيير القيادات الأمور في درعا مقابل تأمين خروجهم من روسيا لأي وجهة يريدونها.

وكشفت التسريبات، التي حصلت عليها "سمارت" من مصادر مطلعة، عقد اجتماع بين قيادات بارزة من الجيش الحر وروسيا شهر أيلول، اقترحت خلاله الأخيرة على القيادات البقاء في درعا لتطمين الأهالي واقناعهم بعدم الخروج نحو إدلب، والالتحاق بقوات النظام السوري، مقابل تأمين خروج آمن لهم من درعا، عبر معبر نصيب الحدودي مع الأردن أو عبر مطار دمشق الدولي.

وغادر قبل يومين، قائد غرفة عمليات "البنيان المرصوص" في درعا  جهاد مسالمة، إلى الإمارات العربية المتحدة من مطار دمشق.

ووفق تسريبات الاتفاق فإن على قيادات الجيش الحر العمل وفق تلك الخطة على مدى أربعة أشهر على الأقل وبعدها يخرجون نحو الوجهة التي يريدونها.

وحضر الاجتماع حينها معظم قيادات "الحر" في درعا ومن بينهم "مسالمة" وقائد "جيش اليرموك" بشار الزعبي، حيث رفض حينها بعض القادة ذاك الاتفاق.

وقالت مصادر خاصة لـ"سمارت" إن "مسالمة" وهو أيضا عضو لجنة التفاوض مع روسيا، تمكن من السفر، بعد حصوله على ورقة "تسوية الأمن الوطني".

وأشارت المصادر، أن "مسالمة" حاول قبل أربعة أشهر الخروج نحو لبنان إلى أن قوات النظام أعادته من الحدود.

وكان "الحر" توصل في شهر تموز 2018، لاتفاق مع روسيا  وقوات النظام قضى بوقف إطلاق النار وتسليم سلاحه الثقيل وخروج الرافضين نحو الشمال السوري، فيما تعهدت قوات النظام بتسوية أوضاع المتبقين في المحافظة. 

الاخبار المتعلقة

اعداد ميس نور الدين | تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 يناير، 2019 10:44:52 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
افتتاح أول منظومة إسعاف تربط جميع المشافي شمال وشرق حلب
الخبر التالي
إصابة امرأة بحروق بالغة نتيجة حريق في مخيم الركبان