مشفى يخدم 150 ألف نسمة جنوب إدلب مهدد بالإغلاق لانقطاع الدعم

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2019 2:45:46 م خبر إغاثي وإنساني صحة

سمارت ـ إدلب

يهدد انقطاع الدعم عن مشفى بلدة تلمنس جنوب إدلب شمالي سوريا، بإغلاقه وتوقف خدماته المقدمة لـ 150 ألف نسمة معظمهم من الأطفال والنساء.

وقال المدير الطبي للمشفى إبراهيم صباغ في حديث لـ"سمارت" الاثنين، إن منظمة "ريليف إنترناشونال" أوقفت الدعم عن المشفى منذ ثلاثة أشهر، ما أدى لنقص في الأدوية والمستهلكات التشغيلية والتي ستنفذ نهاية الشهر الحالي.

وأضاف "صباغ" أن 90 طبيبا وممرضا يعملون ضمن المشفى بشكل تطوعي، ويمكنهم الاستمرار بعملهم هذا حتى نهاية شهر كانون الثاني الحالي، وبعدها يصبح المشفى مهددا بالإغلاق بشكل كامل.

وأشار إلى أنهم تواصلو مع عدة منظمات لدعمهم ومديرية الصحة "الحرة" في إدلب ، ولم يتلقوا منهم سوى "الوعود الغير مجدية" حسب وصفه.

و
ناشدت إدارة مشفى "الإخلاص" في قرية شنان ( 26 كم جنوب مدينة إدلب) شهر كانون الأول الفائت، المنظمات الإنسانية والإغاثية لتقديم الدعم للمشفى، والذي يخدم 72 ألف نسمة.

ويعاني القطاع الطبي في المناطق الخارجة عن سيطرة النظام السوري شمالي البلاد من عدة صعوبات، أبرزها قصف قواته وروسيا المباشر للمنشآت الطبية، والانتهاكات التي تقوم بها الأطراف المسلحة المختلفة، إضافة إلى نقص الدعم والتمويل.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2019 2:45:46 م خبر إغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
"قسد" تلقي القبض على عنصر كندي بتنظيم "الدولة" في دير الزور
الخبر التالي
منظمات أوروبية داعمة تعلق أعمالها ببعض مناطق سيطرة "تحرير الشام"