"الجيش الوطني": مستعدون لعملية عسكرية مع تركيا ضد تحرير الشام

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2019 12:15:43 ص خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - تركيا

قال الجيش الوطني السوري المرتبط بالحكومة السورية المؤقتة الخميس، إنه مستعد لعملية عسكرية بالتعاون مع تركيا ضد "هيئة تحرير الشام"، في حال استمرت بانتهاكاتها واعتداءاتها شمالي سوريا.

وأضاف الناطق الرسمي لـ "الجيش الوطني" الرائد يوسف حمود في تصريح إلى "سمارت"، أنه من الضروري أن تتوقف "تحرير الشام" عن انتهاج سياسات تجعل المجتمع الدولي يعتبر الشمال السوري خاضع لسيطرة "منظمة إرهابية"، كما يجب أن تجد حلا لقضية المقاتلين الأجانب وخاصة "المتشددين" منهم المتواجدين في إدلب.

وتابع: "من الضروري أن تتخذ "تحرير الشام" خطوات تثبت إعلانها السابق بفك ارتباطها بتنظيم القاعدة".

وحول إمكانية عقد اتفاق بين تركيا وروسيا لشن عملية مشتركة ضد "تحرير الشام" في إدلب، ذكر "حمود" أن "الجيش الوطني يعتبر تواجد القوات الروسية في سوريا احتلال، ولا يمكن التعاون معهم في عملية مشتركة"، بينما رجح أن يكون هناك تنسيق جوي بين الأتراك والروس لمنع الاصطدام بين الطرفين في المنطقة، في حال كان هناك عملية عسكرية ضد "الهيئة".

وأشار "حمود" أن روسيا تحاول تعديل الاتفاق الموقع بين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين منتصف أيلول 2018، بهدف عودة قوات النظام السوري إلى مزيد من المناطق الخارجة عن سيطرتها، إلا أن السلطات التركية ما تزال تسعى للحفاظ على الاتفاق واستقرار إدلب.

واعتبر "حمود" أنه في حال وجود مفاوضات بين تركيا و"تحرير الشام" فهو بهدف فرض قرار الأولى على الأخيرة، وليس لتقريب وجهات النظر بين الطرفين، مؤكدا أنه لا يوجد مفاوضات بين "الهيئة" و"الجيش الوطني".

ويأتي ذلك تزامنا مع فرض "تحرير الشام" سيطرتها العسكرية والإدارية على شمالي سوريا، بموجب اتفاق  مع "الحر" ينهي الموجهات بين الطرفين، إضافة إلى الإعتراف بالسلطة الإدارية لـ "حكومة الإنقاذ"، كما تضمن بنود غير معلنة منها تسليم فصائل من "الحر"  أسلحتها الثقيلة وبعض حواجزها.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 18 يناير، 2019 12:15:43 ص خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
مقتل مدني بقصف صاروخي للقوات الروسية على شمال حماة
الخبر التالي
"الإدارة الذاتية" تحول الحركة التجارية مع العراق إلى معبر السويدية لصيانة معبر سيمالكا