افتتاح عيادة جنوب إدلب للكشف المبكر عن الأمراض المزمنة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2019 12:55:07 ص خبر اجتماعي صحة

سمارت - إدلب 

تعمل عيادة "NCD" في مدينة أريحا (13 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، على تقديم فحوص الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة غير السارية ومعالجتها، كأول عيادة من نوعها في المدينة.

وافتتحت منظمة "الأمين" الإنسانية هذه العيادة قبل نحو شهرين ونصف، حيث قال الطبيب المشرف على العيادة إياد الخطيب لـ "سمارت"، إن العيادة هدفها الكشف المبكر عن الأمراض المزمنة كالسكر والضغط وأمراض السرطان والأمراض التنفسية المزمنة كالربو وغيرها من الأمراض.

وأضاف "الخطيب" أن  هذه الأمراض لا تظهر إلا بشكل مفاجئ وفي بعض الحالات بشكل قاتل، وتركز العيادة على تشخيص المرض وإعطاء إرشادات للمرضى ومتابعتهم وتقديم الأدوية لهم بشكل دوري.

وتابع "الخطيب" أن الأطباء في العيادة يجرون الفحوصات اللازمة للمرضى الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاما والمعرضين للإصابة بهذه الأمراض، مشيرا أن العيادة اكتشفت حالات عديدة بعد إجراء فحوصات عادية وروتينية وتحويلها لأطباء مختصين.

ولفت "الخطيب" أن تعليق الدعم عن مديرية الصحة "الحرة" بإدلب أثر بشكل سلبي على العمل، مؤكدا استمرارهم بتقديم الخدمات الطبية بشكل تطوعي.

وسبق أن افتتح أطباء متطوعون يوم 30 تموز 2018، أول مركز لجراحة وعلاج أمراض القلب والشرايين، في مشفى "المجد" بمدينة إدلب.

 ويواجه قطاع الصحة في جميع المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام السوري صعوبات عدة، منها ارتفاع أسعار الأدوية و تكاليف العلاج، إضافة لضعف إمكانيات المشافي العامة، وقلة الدعم خصوصا بعد قرار المنظمات المانحة تعليق دعمها للقطاع الصحي بعد سيطرة "هيئة تحرير الشام" على مناطق شمالي البلاد.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 21 يناير، 2019 12:55:07 ص خبر اجتماعي صحة
الخبر السابق
"الحر" يلقي القبض على عصابة خطف وسرقة في منطقة عفرين بحلب
الخبر التالي
العثور على جثة طفل سوري بعد ملاحقته من قبل الأمن اللبناني في بيروت