قتيل مدني في درعا بعد خلاف بين قادة سابقين في "الحر"

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2019 10:50:31 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت – درعا

قتل مدني نتيجة خلاف بين قادة سابقين في الجيش السوري الحر بمدينة بصرى الشام في محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الثلاثاء، إن خلاف حصل بين قائد سابق لفصيل "قوات شباب السنة" أحمد العودة و قائد مجموعة تابعة لنفس الفصيل يدعى "أبو صدام البدوي" على خلفية فصل الأخير من "الفيلق الخامس" الذي شكلته روسيا، وأدى الخلاف لاشتباك قتل على إثره مدني من المدينة يدعى حسن ناصر رجب المقداد.

و"قوات شباب السنة" ضمن "الفيلق الخامس" وجاء فصل "أبو صدام" ومجموعته من الأخير، بسبب تسجيل اسماءهم أيضا ضمن "الفرقة الرابعة" التابعة لقوات النظام، لأخذ مرتبات من الطرفين، بحسب المصادر.

وأبرمت الفصائل العسكرية في محافظة درعا اتفاقات مع روسيا نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضن لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل قوات النظام.

 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2019 10:50:31 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
الأردن يعين قائما بأعمال سفارته في دمشق
الخبر التالي
"إدارة منبج المدنية": نرفض وجود إدارة تركية لمنطقة آمنة شمالي شرقي سوريا