"لافروف": تحدثت مع تونس والمغرب والجزائر حول عودة سوريا إلى الجامعة العربية

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2019 4:06:41 م خبر دوليسياسي سياسة

سمارت - تركيا

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت، إنه تحدث مع كل من تونس والمغرب والجزائر خلال زيارة يجريها إلى دول المنطقة، حول ضرورة العمل لعودة سوريا إلى الجامعة العربية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده "لافروف" مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي في العاصمة التونسية، تزامنا مع استعداد تونس لاستقبال الدورة الثلاثين للقمة العربية في آذار القادم.

وقال "لافروف": "مثلما تحدثت في الجزائر والمغرب فإنني تحدثت مع الأصدقاء التونسيين عن ضرورة العمل لعودة سوريا إلى الجامعة العربية".

ورغم أن عدد السوريين في تونس لا يتجاوز 400 شخص، إلا أن الوزير الروسي قال إنه "متأكد أن الأصدقاء التونسيين مهتمون بعودة اللاجئين السوريين الموجودين في تونس إلى سوريا قريبا"، وفق تعبيره.

من جهته اعتبر وزير الخارجية التونسي، أن قرار عودة سوريا إلى الجامعة ليس قرارا تونسيا، وإنما هو قرار يهم الجامعة العربية التي ارتأت سنة 2011 تعليق عضوية سوريا، مضيفا أن وزراء الخارجية العرب سيجتمعون وسيقررون ما يريدونه بالنسبة لسوريا.

ووكان وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة صرّح في وقت سابق الأربعاء، أنه يجب أن يكون هناك تنسيق عربى بشأن عودة سوريا للجامعة العربية، وذلك في ظل دعوات من دول عربية عدة لإعادة العلاقات مع النظام السوري، بما في ذلك دعوات لإعادته إلى الجامعة العربية.

وسبق أن أعاد الأردن القائم بأعمال سفارته في دمشق، كما أعادت كل من الإمارات والبحرين فتح سفارتيهما لدى النظام بعد إغلاقها منذ عام 2011، بينما أعلن مساعد الأمين العام لـ "الجامعة العربية" حسام زكي في كانون الأول الفائت، أنه لم يطرأ أي تغيير على موقف "الجامعة" من عودة سوريا إليها.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2019 4:06:41 م خبر دوليسياسي سياسة
الخبر السابق
اشتباكات بين "قسد" وفصائل من الشحيل بدير الزور قرب حقل نفطي
الخبر التالي
أمريكا تدرس خطة لإبقاء بعض قواتها في قاعدة "التنف" بحمص