طلاب يجددون التظاهر بإدلب مؤكدين رفضهم لقرار "حكومة الإنقاذ" بإغلاق جامعتهم

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 فبراير، 2019 4:03:53 م خبر عسكريفن وثقافة هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

جدد طلاب "الجامعة الدولية للإنقاذ" في مدينة معرة النعمان جنوب إدلب شمالي سوريا، احتجاجاتهم ضد قرار "حكومة الإنقاذ" العاملة بالمناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام"، القاضي بإغلاقها كونها غير مرخصة لديها.

وقال الطالب محمد خلف لـ "سمارت" السبت، إنهم يتظاهرون منذ تسعة أيام على التوالي، وسيستمرون بتنفيذ الاحتجاجات والاعتصامات حتى يتراجع "مجلس التعليم العالي" التابع لـ "حكومة الإنقاذ" عن قرار إغلاق جامعتهم.

وأردف "خلف" أنهم "لن يسمحوا لأحد بالتحكم بهم، ويهدم أحلامهم كما فعل رئيس النظام السوري بشار الأسد".

وأضاف طالب من كلية الصيدلة مجد طيفور أنهم "يحتجون ضد قرار إغلاق جامعتهم ليبثوا أنهم متمسكون بالعملية التعليمية، وسيكملونها رغم الظروف".

ونظم الطلاب المظاهرة داخل مبنى الجامعة في معرة النعمان، ورفعوا لافتات كتب على بعض منها "من يصف الجامعات الراقية بالمزارع عليه ان يتحمل الردود، مجدي الحسني قراراتك تدمي أحلامنا وأقلامنا، يامن تحاولون العبث بمستقبلنا نقول لكل واحد منكم عبثا تحاول لافناء لثائر"، كما رفعوا صورة أحد زملائهم الذي قتل بقصف لقوات النظام على معرة النعمان بعد إحدى مظاهراتهم السابقة.

وسبق أن شارك في مظاهرة اليوم الرابع للاحتجاجات نحو 300 طالبا وطالبة، جابوا شوارع المدينة ووقفوا أمام مبنى الجامعة، ورفعوا علم الثورة السورية ولافتات كتب على بعضها "الشبيح مجدي الحسنى ارحل" و"لاتغلبو مصالحكم الضيقة على حياة 1000 طالب".

وأصدرت "حكومة الإنقاذ" الاثنين، قرارا بإغلاق الجامعات الخاصة غير المرخصة لديها في  إدلب، وقررت إحالة ملفاتها للقضاء، والكادر التعليمي لـ "مجلس تأديب".

وتحاول "حكومة الإنقاذ"  الضغط على المؤسسات المدنية والمجالس المحلية والجامعات لجعلها تابعة لها، بعد فرض "تحرير الشام"  سيطرتها على كامل المنطقة عقب معارك مع الجيش السوري الحر.

الاخبار المتعلقة

من قبل فريق سمارت 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 فبراير، 2019 4:03:53 م خبر عسكريفن وثقافة هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
الخارجية الأمريكية: نسعى إلى الضغط لإجراء تحقيقات في جرائم نظام الأسد
الخبر التالي
انتشال 13 جثة جديدة من مدينة الرقة