تلوث المياه الجوفية في قرية غرب حلب بسبب تسرب الصرف الصحي

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 فبراير، 2019 12:05:33 ص خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني صحة

سمارت – حلب

تلوثت المياه الجوفية ومياه الآبار في قرية ميزناز غرب حلب شمال سوريا، بسبب تسرب مياه الصرف الصحي لعدم وجود مجاري خاصة، واعتماد الأهالي على استخدام "الجور الفنية" بدلا عنها.

وقال مسؤول المكتب الخدمي في المجلس المحلي للقرية مدحت خلوف بتصريح إلى "سمارت" الأحد، إن سبب التلوث هو تسرب مياه الصرف إلى الآبار والمياه الجوفية في القرية، ما جعلها غير صالحة للشرب، إضافة إلى انتشار الأوبئة والأمراض أبرزها "اللشمانيا" والأمراض الجلدية نتيجة انتشار الحشرات.

وأضاف "خلوف" أن الأهالي أجبروا على شراء صهاريج مياه بسعر 350 ليرة سورية للصهريج الواحد من خارج القرية التي يبلغ عدد سكانها أكثر من 5 آلاف نسمة بين مقيم ونازح فيها.

وأشار "خلوف" أنهم تواصلوا مع عدد من المنظمات لتنفيذ مشروع شبكة صرف صحي في القرية، منها منظمة "شفق" و "بيبل إن نيد" دون استجابة، في ظل انعدام قدرة المجلس المحلي على تحمل تكاليف المشروع.

وبدوره قال أحد أهالي القرية يلقب "أبو دياب" أن "الجور الفنية" تسبب انتشار للروائح الكريهة وأوبئة تنقلها الحشرات للأطفال، ما يزيد من معاناتهم في ظل عدم وفرة المياه بسبب التلوث الحاصل.

وتعاني العديد من القرى و المخيمات في محافظتي إدلب وحلب من ظروف قاسية نتيجة عدم دعمها بشكل دوري من المنظمات الإغاثية والإنسانية، وسط انتشار الأمراض في بعضها وسوء خدمات الصرف الصحي.

الاخبار المتعلقة

اعداد مصطفى الشمالي | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 فبراير، 2019 12:05:33 ص خبر أعمال واقتصادإغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
ازدياد مخالفات البناء في السويداء و "رشاوى" لتسجيلها لاحقا
الخبر التالي
ارتفاع بأسعار الذهب في عموم المحافظات السورية