"الشرطة العسكرية" توقف ثلاثة محققين بقضية مقتل شاب تحت التعذيب بجرابلس

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 فبراير، 2019 12:13:15 ص خبر عسكري جهاز أمن

سمارت - حلب

أوقفت الإدارة العامة لـ "الشرطة العسكرية" الأربعاء، ثلاثة محققين على خلفية مقتل شاب تحت التعذيب في سجونها بمدينة جرابلس بحلب شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري لـ"سمارت"، إن اللجنة المكلفة بالتحقيق من قبل إدارة "الشرطة العسكرية" أوقفت ثلاثة من المحققين بقضية مقتل الشاب مهند دياب القاسم، وهم يتبعون لفصائل عسكرية مختلفة، ويعملون لدى فرع الشرطة بجرابلس.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه لأسباب أمنية، أن المتهمين الثلاثة موجودين في مقر الإدارة العامة قرب اعزاز لتتحقيق معهم، دون ذكر تفاصيل أخرى.  

وسبق أن قال مصدر مقرب من القتيل لـ "سمارت"، إن مجموعة من الشرطة العسكرية بقيادة رئيس قسم الدوريات الذي يعرف باسم "أبو قصي حبوش" أوقفت الشاب على حاجز العون في جرابلس خلال قدوممه من حمص واقتادته إلى مقرها، لتسلم جثته بعد عشرة أيام وعليها آثار تعذيب.

من جهتها قالت إدارة الشرطة العسكرية في بيان لها إنها شكلت لجنة من ضباط الإدارة لمتابعة الحادثة ، متعهدة بـ "متابعة التحقيقات وإنزال أشد العقوبات بالمتورطين وإحالة كل من يثبت تورطه في هذه الحادثة إلى القضاء". 

ويواجه الجيش الحر في عفرين اتهامات من الناشطين بالقيام بعمليات خطف وقتل وسرقات، منذ سيطرته على كامل المنطقة شهر آذار الفائت، إضافة إلى الانتهاكات التي يرتكبها عناصر الفصائل العسكرية بحق الأهالي والكوادر الطبية والمنظمات الإنسانية، و الناشطين، بتهم مختلفة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 فبراير، 2019 12:13:15 ص خبر عسكري جهاز أمن
الخبر السابق
"محلي التمانعة" بإدلب يعلن البلدة منكوبة بسبب القصف
الخبر التالي
حقوقي سوري: توقيت إقرار الشيوخ الأمريكي لقانون "قيصر " في غاية الأهمية