فقدان المياه في أحياء بدير الزور يجبر الأهالي على نقله يدويا

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 فبراير، 2019 12:00:17 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية

سمارت – دير الزور

يعاني الأهالي في بعض أحياء مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرقي البلاد، من انعدام شبكات المياه، ما يضطرهم لنقله يدويا من مسافات بعيدة.

وقالت مصادر محلية إلى "سمارت" إن بعض الأحياء في المدينة مثل حيي الحميدية والمطار القديم، تعاني من دمار كامل لشبكات المياه بسبب المعارك التي دارت بين قوات النظام السوري وتنظيم "الدولة الإسلامية"، ما أدى لحرمان الأهالي من مياه الشرب منذ عودتهم إلى منازلهم قبل نحو شهر ونصف.

وأشارت المصادر أن الاشتباكات أدت أيضا إلى تدمير خزانات المياه الموجودة على أسطح المنازل، ما يجبر الأهالي على جلب كميات قليلة تكفي احتياجاتهم الأساسية بشكل يدوي من الأحياء المجاورة.

وأضافت المصادر أن هذه الأحياء غير مخدمة بوسائل نقل عامة بسبب سوء الطرقات وتراكم الأنقاض، حيث يضطر الأهالي لننقل المياه باستخدام الدراجات النارية أو الهوائية، أو سيرا على الأقدام، من مناطق تبعد نحو 1 كم بشكل وسطي.

ويشتكي أهالي مدينة دير الزور من سوء الخدمات منذ سيطرة قوات النظام على كامل المدينة، حيث سبق أن اشتكى أهالي حي الجبيلة من تأخر النظام في رفع الأنقاض وانتشال الجثث، فيما تسبب إهمال بلدية النظام بتجمع مياه الأمطار في الشوارع وجعلها غير صالحة للاستخدام.

وسيطرت قوات النظام وميليشيات إيرانية على مدينة دير الزور منذ تشرين الثاني 2017، بعد أن انسحب تنظيم "الدولة" منها عقب مواجهات بين الطرفين، حيث ترك بعض الأهالي منازلهم واستأجروا غيرها في مناطق أخرى، بسبب الدمار ونقص الخدمات.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 فبراير، 2019 12:00:17 ص خبر اجتماعيإغاثي وإنساني إدارة محلية
الخبر السابق
متظاهرون يتهمون "حكومة الإنقاذ" بتلقي رشاوى لإغلاق جامعة خاصة (فيديو)
الخبر التالي
"محلي كفرزيتا" بحماة يعلنها منكوبة نتيجة قصف النظام المتكرر