"هيئة التفاوض": روسيا تحاول الضغط على تركيا بملف إدلب لتحقيق مكاسب سياسية

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 فبراير، 2019 4:13:11 م خبر دوليعسكريسياسي الهيئة العليا للمفاوضات

سمارت - تركيا

اعتبرت "هيئة التفاوض" المنبثقة عن مؤتمر "الرياض 2" السبت، إن تصريحات روسيا حول اتفاق محافظة إدلب شمالي سوريا، هي محاولات للضغط على تركيا لتحقيق مكاسب سياسية.

وقال المتحدث باسم "هيئة التفاوض" يحيى العريضي في تصريح إلى "سمارت"، إن "هناك جملة من الاستحقاقات السياسية في المرحلة القادمة، حيث نفذت روسيا أعمالها العسكرية دون تحقيق أي مكتسبات سياسية، ودونها ستبقى روسيا تدور في حلقة مغلقة".

وأضاف "العريضي" أنه لم يتبق للروس والنظام السوري سوى إدلب ومناطق تواجد الجيش الأمريكي و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شمالي شرقي سوريا، للضغط على الدول المعنية بالشأن السوري لتحقيق مكتسباتها السياسية".

وأردف "العريضي" أن "قوات النظام السوري وروسيا تحاولان إجبار تركيا على تنفيذ أمور عسكرية معينة، إلا أن أجندة الأخيرة تختلف عن الأجندة  الروسية بالمنطقة".

وحول إمكانية شن قوات النظام وحلفاءه عملية عسكرية على إدلب، لم يستبعد "العريضي" ذلك "كون النظام وإيران من خلفه يعيشان على التوتر"، كما رجح أن تكون عمليات محدودة تستهدف جهات معينة في إدلب منها "هيئة تحرير الشام" والكتائب الإسلامية ذات الفكر المشابه.

وقالت وزارة الخارجية الروسية الجمعة، إن الاتفاق بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين حول محافظة إدلب، "إجراء مؤقت ولن يعترف به أحد إلى الأبد".

وتتعرض محافظة إدلب لقصف مدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، يسفر عنقتلى وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 فبراير، 2019 4:13:11 م خبر دوليعسكريسياسي الهيئة العليا للمفاوضات
الخبر السابق
قوات النظام تعتقل عنصرا سابقا بالشرطة "الحرة" جنوب حماة
الخبر التالي
اختطاف ضابط وعنصرين للنظام في السويداء