أزمة غاز في مدينة القامشلي بالحسكة وارتفاع بأسعاره

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 فبراير، 2019 6:43:04 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

سمارت - القامشلي 

تشهد مدينة القامشلي (75 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، أزمة نقص في اسطوانات الغاز المنزلية وسط ارتفاع أسعارها بشكل كبير في السوق السوداء مع زيادة الطلب عليها.

وقال عضو اللجنة الخدمية التابعة لـ "الإدارة الذاتية" الكردية في حي الكورنيش بالقامشلي أكرم علي لـ "سمارت" الأحد، إن المدينة تعاني نقصا في اسطوانات الغاز منذ قرابة شهر نتيجة بيعها من قبل بعض المعتمدين للمهربين والسماسرة بأسعار مرتفعة، وسط زيادة الطلب عليها في فصل الشتاء.

وأوضح "علي" أن الإجراءات المتخذة لتخطي أزمة الغاز تقتصرعلى مراقبة "ضابطة التموين" و"لجنة المحروقات" لعملية بيع الاسطوانات من قبل المعتمدين، وتنظيم دور الأهالي خلال عملية الشراء، لافتا أن مخصصات القامشلي تبلغ 12ألف اسطوانة أسبوعيا.

وأشار مصدر محلي أن سعر اسطوانة الغاز يتراوح بين 2400 و 2500 ليرة سورية في المراكز المعتمدة من قبل "الإدارة الذاتية"، بينما يبلغ سعرها في السوق السوداء 3000 ليرة.

بدورها قالت امرأة من سكان حي الكورنيش، خوشناف حمو، إن الحصول على أسطوانة الغاز في مدينة القامشلي بات أمرا صعبا، إذ يستغرق ذلك مدة شهرين أو ثلاثة، كما اشتكى المدني فارس دوكو من نقص الغاز مطالبا "الجهات المعنية بإيجاد حل لذلك".

وكانت "الإدارة الذاتية" حددت في تموز الفائت، سعر بيع اسطوانة الغاز في مناطق سيطرتها بمحافظة الحسكة، بزيادة بلغت 12% على قيمتها السابقة، قائلة إن قرار رفع السعرجاء من شركة "سادكوب" دون ذكر أسباب الزيادة.

وسبق أن شهدت مدينة القامشلي تضاعفا لأسعار الخضروات والفواكه بسبب زيادة تكاليف استيرادها، كما ارتفعت أسعار المواد الغذائية في محافظة الحسكة عموما، بسبب انخفاض قيمة الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 فبراير، 2019 6:43:04 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
"اتحاد ثوار حلب": نرفض المشاركة بأي مشروع يشرع وجود "القاعدة" شمالي سوريا
الخبر التالي
النظام يحتجز موظفين في بلدية جرمانا بريف دمشق