مهجرون يتظاهرون ضد منظمة تركية و"إدارة المهجرين" شمال إدلب (فيديو)

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 فبراير، 2019 10:57:16 م خبر سياسياجتماعيإغاثي وإنساني قصف

سمارت - إدلب

تظاهر عشرات المهجرين في مخيم قرب قرية كفرلوسين على الحدود السورية – التركية شمال إدلب، الأحد، ضد "هيئة الإغاثة الإنسانية" (IHH) و"إدارة المهجرين" التابعة لـ "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام".

وتجمع المتظاهرون بينهم أطفال ونساء في ساحة المخيم وأشعلوا الإطارات المطاطية احتجاجا على انعدام المساعدات الإنسانية والإغاثية المقدمة لهم، وطالبوا بحقوقهم ومساواتهم مع باقي النازحين المقيمين في المخيمات المجاورة.

وقال مهجر من الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق يلقب نفسه "أبو أيمن" لـ "سمارت"، إن المهجرين في مخيم "حلب لبيه" منذ أكثر من خمسة أشهر لم يحصلوا على مساعدات إغاثية، بينما المخيمات المجاورة تحصل على كافة مخصصاتها.

واتهم "أبو أيمن" المسؤول عن المخيمات في "IHH" يدعى "أبو فاروق" بتوزيع المساعدات بشكل غير عادل، حيث أبلغهم الأخير أن "إدارة المهجرين" هي من تحرمهم من المساعدات، والأخيرة تقول عكس ذلك، مشيرا أنهم لا يطالبون سوى بحقوقهم.

وأضاف مهجر من الغوطة الشرقية وليد محمد أن المسؤولين عن المخيمات قدموا لهم عدة وعود إلا أنهم لم ينفذوها، كما أنهم حاول عقد اجتماع "إدارة المهجرين" ولم يستقبلهم أحد.

وتنتشر عشرات المخيمات على الشريط الحدودي السوري التركي في حلب وإدلب واللاذقية، لنازحين هجروا قراهم بالداخل السوري نتيجة القصف الجوي والمدفعي والصاروخي لقوات النظام وحلفائه، وتعاني معظمها من ظروف قاسية نتيجة عدم دعمها بشكل دوري من المنظمات الإغاثية والإنسانية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 فبراير، 2019 10:57:16 م خبر سياسياجتماعيإغاثي وإنساني قصف
الخبر السابق
الأمم المتحدة تشكل قائمة "المجتمع المدني" باللجنة الدستورية
الخبر التالي
وصول مئات النازحين واللاجئين إلى مخيم الهول بالحسكة