"تربية حلب الحرة" تهدد بفصل كل موظف يدرس أبناؤه لدى النظام

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 فبراير، 2019 12:00:15 ص خبر فن وثقافة ثقافة

سمارت - حلب

هددت مديرية التربية "الحرة" في محافظة حلب شمالي سوريا، كل معلم أو موظف لديها بالفصل في حال أرسل أبناؤه للدراسة في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري.

واعتبر رئيس مكتب المديرية مجيب خطاب في تصريح إلى "سمارت"، أن إرسال الموظفين والمعلمين أبناءهم للدراسة في مدارس النظام يساعده في الترويج لنفسه، حيث الأخير يرسل قوائم بأسماء الطلاب إلى منظمة "الأوتشا" (مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية) التابع للأمم المتحدة، للحصول على الدعم.

وتابع: "التعليم شمالي سوريا يعادل أو يتفوق على المناطق الخاضعة للنظام، نتيجة حفاظنا على المناهج التي كانت تدرس في سوريا عام 2010، وأجرينا عليها بعض التعديلات، بينما النظام عدل منهاج عدة مرات خلال الأعوام السابقة الأمر الذي جعلها دون المستوى المطلوب".

وأردف "خطاب" أن الشهادات الصادرة عن الحكومة السورية المؤقتة معترف بها لدى تركيا ودول من الاتحاد الأوروبي منها ألمانيا.

وأشار "خطاب" أنهم وجهوا تنبيهات وأنذارات لنحو 30 معلما كانوا يرسلون أبناءهم للدراسة لدى النظام العام الماضي، كما نقلوهم من القرى التي يسكنون بها إلى قرى أخرى بعيدة كنوع من العقوبات، بينما في العام الجاري سيفصلون أي معلم أو موظف يخالف القرار.

من جانبه برر معلم يرسل أبناءهم للدراسة في مدارس وجامعات النظام، أن الشهادة الصادرة من الأخير معترف بها دوليا، بينما شهادة الحكومة المؤقتة آنية، كما أن الكوادر التعليمية لدى النظام مؤهلة مهنيا وعلميا أكثر من المعلمين شمالي سوريا.

وأشار المعلم الذي طلب عدم نشر اسمه، أن يشعر بـ "عدم الرضا" من المؤسسات التابعة للحكومة المؤقتة، كما أنه لا يريد "مستقبلا مجهولا لأبناءه".

ويأتي ذلك بعد أيام من إصدار "تربية حلب الحرة" بيانا، يمنع المعلمين والموظفين لديها بإرسال أبنائهم للدراسة في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وتعاني العملية التعليمية في المناطق الخارجة عن سيطرة قوات النظام، من صعوبات عدة أبرزها استمرار القصف وازدياد أعداد الطلاب بعد عمليات التهجير والنزوح وضعف الإمكانيات المادية  والدعم،  وتدخل فصائل العسكرية الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 فبراير، 2019 12:00:15 ص خبر فن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
جرحى مدنيون بانفجار لغم من مخلفات النظام في درعا
الخبر التالي
النظام يطلق سراح مسؤول سابق بـ "الحكومة المؤقتة" بعد يومين من اعتقاله في درعا