روسيا وتركيا تتفقان على ضرورة اتخاذ إجراءات "حاسمة" للحفاظ على اتفاق إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 فبراير، 2019 6:48:03 م خبر دوليعسكريسياسي هدنة

سمارت - تركيا

اتفق وزيرا الدفاع التركي خلوصي أكار ونظيره الروسي سيرغي شويغو الاثنين، على ضرورة اتخاذ إجراءات "حاسمة" لتوفير الأمن في المنطقة "منزوعة السلاح الثقيل" في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وأضاف الوزيران في بيان مشترك بعد إنتهاء المحادثات بين وفدي وزارتي دفاع البلدين في العاصمة التركية أنقرة، أنه "يجب مواصلة التعاون بين الاستخبارات والقوات المسلحة للبلدين، بهدف إحلال السلام والحفاظ على الاستقرار في إدلب"، حسب قناة "روسيا اليوم".

وسبق أن قالت وزارة الخارجية الروسية الجمعة، إن الاتفاق بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الروسي فلاديمير بوتين حول محافظة إدلب، "إجراء مؤقت ولن يعترف به أحد إلى الأبد"، كما أعلنت عن زيادة في خروقات الاتفاق بعد سيطرة "جبهة النصرة" في إشارة (هيئة تحرير الشام) على معظم المحافظة.

من جانبها أكدت تركيا في عدة مناسبات أنها لن تسمح لـ "استفزازات" قوات النظام السوري و"هيئة تحرير الشام" بإفشال الاتفاق التركي – الروسي، كما أنها تسعى للحفاظ على "وقف إطلاق النار" في إدلب.

ويأتي ذلك تزامنا مع فرض "تحرير الشام" سيطرتها العسكرية والإدارية على شمالي سوريا، بموجب اتفاق مع الجيش السوري الحر ينهي المواجهات بين الطرفين، إضافة إلى الإعتراف بالسلطة الإدارية لـ "حكومة الإنقاذ"، كما تضمن بنود غير معلنة منها تسليم فصائل من "الحر"  أسلحتها الثقيلة وبعض حواجزها وإنشاء مقرات لـ "الهيئة".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 فبراير، 2019 6:48:03 م خبر دوليعسكريسياسي هدنة
الخبر السابق
مقتل عنصر للنظام في مدينة درعا
الخبر التالي
"الوطني الكردي": نرفض تشكيل مجلس محافظة للحسكة دون الرجوع إلينا