عشرات الإصابات بمرض اللشمانيا بمناطق خاضعة للنظام شرق دير الزور

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 فبراير، 2019 3:56:46 م خبر إغاثي وإنساني صحة

سمارت – دير الزور

أصيب عشرات المدنيين بينهم نساء بمرض اللشمانيا في قرى منطقة البوكمال الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري بمحافظة دير الزور شرقي سوريا.

وقال صيدلاني لـ"سمارت" فضّل عدم الكشف عن اسمه، إن 34 حالة إصابة وصلت إليه بينها ثمانية نساء من قرى بقرص فوقاني وبقرص تحتاني ومحكان والقورية الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وأضاف الصيدلاني أن انتشار المرض سببه تراكم النفايات والجثث والمقابر الجماعية المتواجدة في الأراضي الزراعية، وحرق بقايا الجثث.

وأكد المصدر أن أكثر من 70 مدني في قرى البوكمال يتلقون العلاج من مرض اللشمانيا ويضطرون الانتقال إلى الضفة المقابلة لنهر الفرات ليلا لأخذ العلاج من الصيدليات الخاصة أو المناطق الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد).  

ودعا الصيدلاني إلى تأمين علاج مجاني للإصابات لتخفيف العبء عن المدنيين، حيث تزيد كلفة العلاج على النفقة الخاصة عن 3000  ليرة سورية، في حين يحتاج المريض إلى أكثر من 6 حقن أربع مرات أسبوعيا للتخلص من المرض.

وسبق أن أصيب أكثر 50 مدنيا أغلبهم نساء بمرض اللشمانيا في قرى منطقة البوكمال.

وحمّلت مصارد محلية مؤسسات حكومة النظام مسؤولية انتشار المرض، نتيجة عدم إزالتها للنفايات إضافة لتحلل بقايا الجثث ودفن بعضها بشكل عشوائي، كما أرجعوا الانتشار لعدم زراعة الأراضي ورش المبيدات الحشرية.

ويشتكي أهال من نقص الرعاية الصحية وسط غياب الجهة الصحية التابعة للنظام السوري، حيث يعاني قاطنو مدينة البوكمال جنوب شرق مدينة دير الزورا، من عدم وجود سوى ثلاثة مستوصفات صحية، دون أي طبيب.

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 فبراير، 2019 3:56:46 م خبر إغاثي وإنساني صحة
الخبر السابق
مقتل طفلة باشتباكات بين "تحرير الشام" وخلايا لتنظيم "الدولة" بإدلب
الخبر التالي
جريمة قتل تطال طفلة ومعلمتها غرب إدلب