مقتل إعلامي وتوثيق ثمانية انتهاكات بحق آخرين في سوريا خلال شهر شباط

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مارس، 2019 12:13:46 م خبر عسكري إعلام

سمارت - تركيا

وثقت "رابطة الصحفيين السوريين" مقتل إعلامي تحت التعذيب في سجون قوات النظام السوري، إضافة إلى ثمانية انتهاكات بحق آخرين في سوريا خلال شهر شباط الماضي.

وقالت "رابطة الصحفيين" في تقرير لها نشرته الاثنين، إن الناشط الإعلامي بلال محمد قتل تحت التعذيب في سجون قوات النظام بالعاصمة السورية دمشق، بعد اعتقال دام نحو ست سنوات، كما جرح أربعة أخرين بانفجار سيارة مفخخة في مدينة إدلب، بينما أصيب الإعلامي أحمد الخطيب بقصف لقوات النظام على قرية تلمنس جنوب إدلب.

ولفتت "رابطة الصحفيين" أن عدد القتلى من الصحفيين والإعلاميين ارتفع إلى 446 منذ 2011، مردفة أن من بين القتلى 31 إعلاميا وصحفيا قتلوا تحت التعذيب في سجون النظام السوري.

وأضافت "رابطة الصحفيين" إن إعلاميين اثنين تعرضا للاعتقال والاحتجاز، حيث احتجز "جيش الشرقية" التابع للجيش السوري الحر الناشط الإعلامي باسل عز الدين في مدينة عفرين شمال حلب، وأفرجت عنه بعد عدة أيام، كما اعتقل النظام مصورا أردنيا ولم يفرج عنه حتى الآن.

وذكرت "رابطة الصحفيين" أن صحفيين أجنبيين تعرضا لانتهاكات في سوريا، دون ذكرها تفاصيل إضافية، مشيرة أن عدد الانتهاكات المرتكبة بحق الصحفيين الأجانب في سوريا ارتفع إلى 62 انتهاك، منها مقتل 19 صحفيا أجنبيا.

وسبق أن وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" الثلاثاء 4 كانون الأول الماضي، مقتل اثنين من الكوادر الإعلامية وإصابة ثلاثة آخرين إضافة إلى اعتقال وخطف ثلاثة في سوريا خلال شهر تشرين الثاني 2018، فيما وثقت مقتل 24 إعلامي منذ مطلع العام الجاري.

وعانى الإعلاميون والصحفيون منذ انطلاق الثورة السورية 2011، من التضييق وتقييد الحريات والاعتقال أوالاغتيال، إضافة لممارسات أخرى تتضمن الإيذاء الجسدي الذي أدى في بعض الحالات إلى الموت تحت التعذيب.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 5 مارس، 2019 12:13:46 م خبر عسكري إعلام
الخبر السابق
أهال بدرعا يشتكون تحديد النظام مخصصاتهم اليومية من الخبز
الخبر التالي
استنفار لـ"الأسايش" في الرقة بعد كتابة شعارات مؤيدة للنظام السوري