"تحرير الشام" تفرج عن إعلامي بإدلب بعد اعتقاله تسعة أشهر

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مارس، 2019 7:22:48 م خبر عسكريسياسياجتماعي هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

أفرجت "هيئة تحرير الشام" الأربعاء، عن الناشط الإعلامي محمد الجانودي بعد اعتقاله مدة تسعة أشهر في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن "الجانودي" يعمل مراسل لوكالة أنباء محلية ينحدر من بلدة الناجية بمنطقة جسر الشاغور غرب إدلب، اعتقلته "تحرير الشام، قبل تسعة أشهر بتهمة "التخابر مع جهات خارجية"، على حد قولها آنذاك.

ويعمل "الجانودي" مع وكالة "قاسيون" للأنباء، وهو من مواليد عام 1995، متزوج ولديه طفلان.

وسبق أن ذكرت "رابطة الصحفيين السوريين" أن مجموعة عناصر من القوة الأمنية التابعة لـ"تحرير الشام" اعتقلت "الجانودي" يوم 24 حزيران 2018، من المخيم الواقع بين قريتي خربة الجوز وعين البيضا غرب إدلب، بعد مصادرة معداته (كاميرا، وهاتف جوال)، بتهمة التصوير بدون الحصول على إذن.

وسبق أن وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" الثلاثاء 4 كانون الأول الماضي، مقتل اثنين من الكوادر الإعلامية وإصابة ثلاثة آخرين إضافة إلى اعتقال وخطف ثلاثة في سوريا خلال شهر تشرين الثاني 2018، فيما وثقت مقتل 24 إعلامي منذ مطلع العام الجاري.

ويعاني الإعلاميون والصحفيون منذ انطلاق الثورة السورية 2011، من التضييق وتقييد الحريات والاعتقال أوالاغتيال، إضافة لممارسات أخرى تتضمن الإيذاء الجسدي الذي أدى في بعض الحالات إلى الموت تحت التعذيب.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 6 مارس، 2019 7:22:48 م خبر عسكريسياسياجتماعي هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
22 قتيلا وجريحا من "جيش العزة" بقصف روسي على شمال حماة
الخبر التالي
"الأمن الداخلي" بالرقة يعتقل تسعة أشخاص بينهم امرأة