أضرار مادية في مدرسة للأطفال النازحين شمال حلب بسبب الرياح

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 مارس، 2019 11:17:26 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة ثقافة

سمارت - حلب

تسببت الرياح القوية الخميس، بأضرار مادية بمجموعة خيام مخصصة لتعليم الأطفال النازحين في مخيم "الرحمة" قرب مدينة اعزاز (38 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال مدير المدرسة يلقب نفسه "أبو حمدان" في تصريح إلى "سمارت"، إن الرياح القوية تسببت بتدمير غرفة الإدارة إضافة إلى تمزيق الخيام المخصصة لتعليم الأطفال، مشيرا أن العملية التعليمية ستستمر يوم الأحد القادم، بعد الانتهاء من عمليات الترميم.

وأضاف "أبو حمدان" أن المدرسة مؤلفة من ثمان خيام كبيرة، وتضم 355 طالب وطالبة، و19 معلما وإداريا.

ويعاني ساكني المخيمات شمالي سوريا من الأوضاع السيئة ونقص الخدمات وسط مناشدات للمنظمات الإنسانية والمجالس المحلية لتخفيف المعاناة وتوفير اللقاح والأدوية ووسائل التدفئة دون تلق رد، وتزداد المعاناة مع حلول فصل الشتاء إذ سبق أن جرفت مياه الأمطار مخيمات عدة.

وتعاني العملية التعليمية في مناطق سيطرة الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية من صعوبات جمة، بدءا من قلة الدعم المقدم لهذا القطاع والقصف الذي يستهدف المدارس والمنشآت التعليمية من قوات النظام السوري وروسيا.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 مارس، 2019 11:17:26 م خبر إغاثي وإنسانيفن وثقافة ثقافة
الخبر السابق
مجهولون يغتالون قائدا عسكريا بـ "الحر"جنوب إدلب
الخبر التالي
إصابة طفلين بانهيار منزل طيني غربي الرقة نتيجة الأمطار