استنفار أمني للنظام في مدينة درعا مع قرب إعادة نصب تمثال حافظ الأسد

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مارس، 2019 11:39:03 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري

سمارت-درعا

شهدت مدينة درعا جنوبي سوريا السبت، استنفارا أمنيا واسعا لقوات النظام السوري مع اقتراب موعد إعادة نصب تمثال رئيس النظام السابق حافظ الأسد.

وقال شهود عيان لـ"سمارت" إن قوات النظام أغلقت جميع الطرق التي تؤدي إلى مكان نصب التمثال عند مبنى "حزب البعث" في منطقة درعا المحطة، وعززت الحواجز المنتشرة.

وأضاف الشهود أن عناصر الحواجز يجرون تدقيقا مشددا للمارين عبرها، تخوفا من أي حراك ضد نصب التمثال.

وكان أهال من درعا عبروا عن غضبهم مع البدء بتجهيز  النظام لوضع التمثال، معتبرينه بمثابة "شرارة".

وعاد الحراك الثوري للظهور مجددا في مدن وبلدات درعا بعد سيطرة قوات النظام وداعميه عليها قبل نحو ستة أشهر نتيجة اتفاقيات أبرمها الأخير مع الفصائل العسكرية برعاية روسية، اقتضت بخروج الرافضين إلى شمالي سوريا، و"تسوية" أوضاع الراغبين بالبقاء.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 مارس، 2019 11:39:03 م خبر عسكرياجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
مقتل متطوع بالدفاع المدني وامرأتين بقصف جوي روسي على إدلب
الخبر التالي
مديرية تربية حماة "الحرة" تنقل مكتبها بسبب قصف قوات النظام