مجهولون يغتالون قيادي سابق بـ "الحر" في درعا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2019 12:47:45 م - آخر تحديث بتاريخ : 12 مارس، 2019 5:32:31 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - درعا
اغتال مسلحون مجهولون قيادي سابق في الجيش السوري الحر، يعمل حاليا في صفوف قوات النظام السوري بمحافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" الثلاثاء، إن رئيس مفرزة "الأمن العسكري" في بلدة المليحة الشرقية والقيادي السابق في كتائب "أسود السنة" التابعة لـ "الحر" ناصر العماري قتل نتيجة إطلاق النار عليه بالأسلحة الخفيفة خلال قيادته سيارته بالبلدة.

وأشارت المصادر أن "العماري" انشق عن قوات النظام قبل سنوات وعمل لاحقا مع "الحر"، إلا أنه وبعد سيطرة النظام على درعا أجرى "تسوية" معه وعاد للعمل في صفوفه مجددا.

في سياق متصل أفادت المصادر أن عبوة ناسفة زرعها مجهولون انفجرت بسيارة القيادي السابق في الجيش السوري الحر محمود البردان بمدينة طفس واقتصرت أضرارها على الماديات، مشيرين أن "البردان" يعمل حاليا عضو في "لجان المصالحات" مع النظام.

وتشهد مدن وبلدات درعا هجمات متكررة ضد قوات النظام وميليشاته والأشخاص المتطوعين في صفوفه بعد سيطرته على كامل المحافظة، كان آخرها جرح ضابطين برصاص مجهولين خلال عبورهما الطريق الدولي دمشق - عمان قرب جسر بلدة خربة غزالة، سبقها  جرح قائد ميليشا "اللجان الشعبية" في مدينة الصنمين نتيجة استهدافه من قبل مجهولين أيضا بقنبلة يدوين.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا قبل قرابة تسعة أشهر بعد إبرام روسيا وفصائل " الحر"اتفاقات  نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2019 12:47:45 م - آخر تحديث بتاريخ : 12 مارس، 2019 5:32:31 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
الشرطة تفجّر دراجة نارية في مدينة الباب بحلب للاشتباه أنها مفخخة
الخبر التالي
"تحرير الشام" تقول إنها قتلت أكثر من 25 عنصرا للنظام بحماة