وقفة شمال حلب ضد قصف النظام وروسيا فرق الدفاع المدني بإدلب وحماة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2019 4:19:33 م خبر عسكريسياسيإغاثي وإنساني دفاع مدني

سمارت - حلب

نظم ناشطون ومدرسون وعناصر دفاع مدني في بلدة حيان (15 كم شمال مدينة حلب) شمالي سوريا الثلاثاء، وقفة تضامنية مع عناصر الدفاع المدني الذين قضوا بقصف لقوات النظام السوري  أثناء إسعافهم للمدنيين في ريف إدلب وحماة.

وقال عنصر الدفاع المدني اسماعيل سراج علي لـ "سمارت"  إنهم يشاركون في الوقفة للتعبير عن تضامنهم مع زملائهم "الذين استهدفهم الطيران الروسي أثناء قيامهم بواجبهم الإنساني في إنقاذ المدنيين بريفي حماة وإدلب"، مطالبا المجتمع الدولي بالتدخل لوقف هذه الهجمات التي تستهدف المسعفين.

كذلك قال المدرس محمد قنطي لـ "سمارت" إن سبب الوقفة هو قصف النظام لمراكز وعناصر الدفاع المدني في مدن خان شيخون ومعرة النعمان ومناطق أخرى بريف إدلب وحماة.

وقتل متطوع في الدفاع المدني السبت بغارات جوية لطائرات حربية روسية على قرية المنطار غرب إدلب، ما أسفر أيضا عن جرح اثنين آخرين، إضافة لمقتل امرأة وجرح أربعة أشخاص بينهم طفلان وامرأة.

وتتعرض عموم محافظة إدلب  لقصف جوي ومدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، يسفر عن قتلى وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

وطلبت روسيا في شهر تشرين الأول 2018، من الدول الغربية إخراج عناصر الدفاع المدني من سوريابوصفهم "منظمة إرهابية" وفق قولها، الأمر الذي قوبل بانتقاد واسع من قبل كل من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا.

ويعمل الدفاع المدني كمنظمة مستقلة على إسعاف الجرحى وانتشال وتوثيق القتلى في عموم سوريا، وتستهدف مراكزه "بشكل شبه دائم ، حيث سبق أن رشح لنيل جائزة نوبل للسلام

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2019 4:19:33 م خبر عسكريسياسيإغاثي وإنساني دفاع مدني
الخبر السابق
"تحرير الشام" تحتجز ناشطا من مدينة كفرنبل جنوب إدلب
الخبر التالي
مئات اللاجئين السوريين في لبنان مهددون بإخلاء سكنهم بسبب انعدام الدعم