اليونسيف: عام 2018 هو الأشد فتكا بأطفال سوريا منذ ثمان سنوات

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2019 10:25:53 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني حقوق الطفل

سمارت - تركيا

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسف) الثلاثاء، إن عام 2018 كان الأشد فتكا بأطفال سوريا داخل وخارج البلاد، وذلك منذ ثمان سنوات نتيجة العنف والتشرد وانقطاع الروابط الأسرية ونقص إمكانية الحصول على الخدمات الحيوية.

وأضافت المنظمة في تقرير لها نشر على موقعها الرسمي، أن 2.6 مليون طفل مشردين داخليا في سوريا حسب التقديرات، إضافة إلى 2.5 مليون طفل آخرين يعيشون كلاجئين في البلدان المجاورة.

وأشار التقرير أن أكثر من 5.5 ملايين طفل بحاجة إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية، بينهم حوالي نصف مليون طفل في أماكن يصعب الوصول إليها، منهم 1.75 مليون طفل غير ملتحقين بالمدارس من الفئة العمرية 5 سنوات إلى 17 سنة، و 20 ألف طفل يعانون من سوء التغذية.

ولفت التقرير أن الانتهاكات الجسيمة لحقوق الأطفال تتواصل في سوريا، بما في ذلك تجنيد الأطفال واختطافهم وقتلهم وإصابتهم، حيث تشكل الذخائر غير المنفجرة تهديدا فتاكا لملايين الأطفال السوريين. 

وسبق أن قالت "اليونيسف" الثلاثاء 15 كانون الثاني الماضي، إن 15 طفلا نازحا غالبيتهم من الرضع توفوا في مخيمات ورحلات النزوح في سوريا، نتيجة البرد القارس.

وأصدرت منظمات حقوقية وإنسانية ودولية تقارير توثق الانتهاكات والاعتداءات المرتكبة ضد الأطفال في سوريا، إضافة إلى تأثير المعارك والنزوح والتهجير على حالتهم النفسية والتعليمية، وسط محاولات خجولة من منظمة المجتمع المدني لتقديم الدعم النفسي والمعنوي لهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 مارس، 2019 10:25:53 م خبر عسكرياجتماعيإغاثي وإنساني حقوق الطفل
الخبر السابق
مقتل طفلة وإصابة 14 امرأة نتيجة حادث مروري جنوب إدلب
الخبر التالي
"الوطني الكردي": ندين هجوم "الإدارة الذاتية" على احتفالية في القامشلي