روسيا تقول إن الغارات التي نفذتها على مدينة إدلب كانت بالتنسيق مع تركيا

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مارس، 2019 10:04:49 م خبر عسكري عدوان روسي

سمارت - تركيا

صرحت وزارة الدفاع الروسية الأربعاء أن الغارات التي شنتها طائراتها على مدينة إدلب شمالي سوريا، والتي أسفرت عن قتلى وجرحى بينهم نساء وأطفال، كانت بالتنسيق مع تركيا، قائلة إنها استهدفت مستودعا لـ "هيئة تحرير الشام" على حد زعمها.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيانها إن "طائرة تابعة للقوات الجوية الروسية، وبالتنسيق مع الجانب التركي، نفذت في الثالث عشر من آذار غارة جوية على مستودع للأسلحة والذخيرة لـ "هيئة التحرير الشام" في إدلب".

وأضافت الوزارة أنها حصلت على معلومات تقول إن "تحرير الشام" نقلت دفعة كبيرة من الطائرات المسيرة الضاربة إلى مستودع في المنطقة، بهدف استهداف قاعدة حميميم في اللاذقية، على حد زعمها

وزعمت وزارة الدفاع الروسية أن طائراتها وجهت ضربات وصفتها بـ "الدقيقة" إلى هذا المستودع، دون أي إشارة إلى تسبب هذه الغارات بـ مقتل ما لا يقل عن ثمانية مدنيين بينهم ثلاثة أطفال وثلاث نساء، وجرح آخرين.

ولا تشير أعداد القتلى إلى الحصيلة الدقيقة للضحايا إذ لاتزال فرق الدفاع المدني تعمل على انتشال ضحايا وناجين من تحت الأنقاض، إضافة إلى عدم وجود أي تصريح رسمي حول عدد القتلى والجرحى الذين وصلوا إلى المشافي.

يذكر أن هذه الغارات هي الأولى التي تستهدف مدينة إدلب منذ شهر آذار العام الماضي، رغم استمرار الغارات والقصف المدفعي والصاروخي على مناطق أخرى في المحافظة بشكل شبه يومي، تركزت على الأطراف الجنوبية والغربية والشرقية، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي - التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 مارس، 2019 10:04:49 م خبر عسكري عدوان روسي
الخبر السابق
قتلى وجرحى معظمهم نساء وأطفال بغارات روسية على مدينة إدلب
الخبر التالي
خروج مظاهرتين في حلب رفضا لقصف النظام وروسيا لإدلب