النظام يهدد عضوا بـ "لجنة التفاوض" في درعا على خلفية الحراك السلمي

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مارس، 2019 10:21:25 م خبر عسكري قوات النظام السوري

هددت قوات النظام السوري عضو "لجنة التفاوض" في مدينة درعا جنوبي سوريا، أدهم أكراد، على خلفية الحراك السلمي الذي تشهده المحافظة مؤخرا اعتراضا على نصب تمثال لرئيس النظام السابق حافظ الأسد.

وقال "أكراد"  وهو القائد السابق لـ "فوج المدفعية والصواريخ" في الجيش السوري الحر بتصريح إلى "سمارت" الخميس، إن جهة من المخابرات الجوية التابعة للنظام هددته خلال محادثة مع شخص تابع للأخيرة، نشر منها "أكراد" بعض الصور على وسائل التواصل الإجتماعي.

وجاء في المحادثة تهديد واضح لـ "أكراد" بالتصفية، منها "هل تراهن أن نهايتك قريبة، نمنحك فرصة أسبوع للتراجع عن مواقفك، تم نصب التمثال رغم أنوفكم" و"كل شخص خرج بالمظاهرة له نهاية يتم التحضير لها".

وأشار "أكراد" أن " الحراك السلمي هو وسيلة عندما تتعثر مطالب وحقوق الناس، وليس مناسبة متواصلة من أجل التظاهر فقط"،  مضيفا "لم تنته الثورة حتى تبدأ جديدة".

وشهدت محافظة درعا، ردود فعل غاضبة قبيل نصب تمثال لرئيس النظام السابق حافظ الأسد ، أمام مبنى "حزب البعث العربي الاشتراكي" في المدينة، بعد أن دمره المتظاهرون بداية الثورة السورية عام 2011، حيث كتب حينها "أكراد" على حسابه في "فيسبوك" "نصب التمثال هو كبريت ودرعا شرارته".

وأعادت حكومة النظام الأسبوع الفائت، تمثال حافظ الأسد إلى مدينة درعا وسط انتشار مكثف لعناصر أمن النظام الذين أغلقوا الطرقات تزامنا مع تدقيق على هويات المارة وتفتيشهم، الأمر الذي تبعه خروج مظاهرات في مدن وبلدات المحافظة رفضا لذلك.

وعادت مظاهر  الحراك الثوري للظهور مجددا في مدن وبلدات درعا بعد سيطرة قوات النظام عليها في تموز 2018، بموجب اتفاقيات أبرمها الأخير مع الفصائل العسكرية برعاية روسية عقب قصف مكثف على المناطق السكنية، قضت"بتسوية" أوضاع الراغبين بالبقاء، وخروج الرافضين إلى شمالي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 مارس، 2019 10:21:25 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
فعالية نسائية في مدينة معرة النعمان بالذكرى الثامنة للثورة السورية
الخبر التالي
"الحر": الجيش التركي سيسيير ثاني دورياته شمالي سوريا غدا الجمعة