استنفار أمني لـ "تحرير الشام" في إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2019 11:56:57 ص خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - إدلب

شهدت عدة مدن وطرق في محافظة إدلب شمالي سوريا، الأحد، استنفارا أمنيا لـ "هيئة تحرير الشام"، لملاحقة خلايا نائمة تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن "تحرير الشام" فرضت حظر تجوال في بلدة سرمين شرق مدينة إدلب، لمطاردة عناصر خلايا تنظيم "الدولة"، كما سمعوا صوت انفجار وتبادل إطلاق نار، لكنهم لم يتمكنوا من تحديد طبيعتهما لأنهم لا يستطيعون التحرك خارج منازلهم.

وأضاف الناشطون أن عناصر "تحرير الشام" انتشروا في مدينة إدلب، ومنعوا الدخول والخروج منها إلا للحالات الإسعافية.

وأشار الناشطون أن الطريق الواصل بين مدينة أريحا وقرية المسطومة، إضافة إلى طريق سرمين – إدلب شهدا انتشار كثيفا لعناصر "تحرير الشام"، كما أن حاجز الأخيرة في مدينة معرة النعمان فتش السيارات وطلب البطاقات الشخصية للسائقين والمسافرين.

وسبق أن بدأت "تحرير الشام" الجمعة 13 تموز 2018، حملة أمنية تستهدف خلايا تنظيم "الدولة" شمال و غرب إدلب، حيث نشرت حواجز مكثفة لها على طريق إدلب - دركوش وأغلقت طريق إدلب - سلقين، و داهمت قرية حفسرجة وأحراشا زراعية في منطقة سهل الروج.

وتشن "تحرير الشام" حملة دهم واعتقال وأخرى أمنية في عموم المناطق الخاضعة لسيطرتها شمالي سوريا، تحت ذريعة اعتقال وملاحقة أشخاص متهمين بالسرقة والخطف، وآخرين متهمون بالانتماء لتنظيم "الدولة"   أو العمل لصالح قوات النظام السوري، أو من الفصائل الجيش السوري الحر الذين تشتبك معهم غالبا.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2019 11:56:57 ص خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
وصول مئات العوائل النازحة واللاجئة إلى مخيم الهول بالحسكة
الخبر التالي
مقتل وجرح عشرات المدنيين بانفجار لغم أرضي في دير الزور