"باقري" يصل دمشق للمشاركة في اجتماع عسكري مع النظام والعراق

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2019 10:52:29 م خبر دوليعسكري إيران

سمارت - دمشق

وصل رئيس أركان الجيش الإيراني محمد باقري الأحد، إلى العاصمة السورية دمشق للمشاركة باجتماع عسكري ثلاثي يضم ممثلين عن النظام السوري والعراق بهدف التنسيق فيما بينهم.

وقال "باقري" في مؤتمر صحفي، إن أبرز المهام التي سيبحثها خلال زيارته، "تعزيز التعاون الدفاعي والعسكري، والتشاور والتعاون في مكافحة الإرهاب، وتوثيق التنسيق بين البلدان الثلاثة لمواجهة الجماعات الإرهابية، وبحث استراتيجيات تحقيق استقرار وأمن المنطقة".

ولفت "باقري" أنه على "القوات الأجنبية" المتواجدة على الأراضي السورية دون تنسيق مع حكومة النظام الانسحاب عاجلا أم آجلا، مردفا:"ينبغي على كل دولة تريد أن يكون لها قوات عسكرية في سوريا، أن تنسق ذلك مع الحكومة السورية (..) وهذا الأمر ينطبق على القوات في شرقي الفرات ومحافظة إدلب التي يتوجب عليها الخروج من سوريا في أسرع وقت".

وذكر التلفزيون الإيراني أن "باقري" سيزور منطقة الفرات ومدينة البوكمال ودير الزور شرقي سوريا، والغوطة الشرقية في ريف العاصمة دمشق.

وأعلنت إيران في وقت سابق أن قواتها ستبقى في سوريا حتى إنهاء  كافة "المجموعات الإرهابية"، إذ أقامت قواعد عسكرية دائمة لها جنوبي البلاد، بيينما اعتبرت الولايات المتحدة أن إيران تساهم في قتل أناس أبرياء، واتفقت مع فرنسا على ضرورة مواجهة أنشطتها في الشرق الأوسط.

وتعتبر إيران من أبرز حلفاء النظام السوري في الحرب التي يشنها منذ عام 2011، إذ تحاول تعزيز نفوذها في سوريا الاقتصاديا ودينيا وعسكريا، حيث وقعت عدة اتفاقات اقتصادية، إضافة إلى توجهها لشراء العقارات واستملاك الأراضي في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 مارس، 2019 10:52:29 م خبر دوليعسكري إيران
الخبر السابق
"تحرير الشام" تحتجز قاضي يعمل بمنطقة "درع الفرات" في إدلب
الخبر التالي
"التايمز": إيران تتجهز للسيطرة على ميناء مدينة اللاذقية السورية