وقفة لطلاب جامعة حلب "الحرة" في مدينة الأتارب بحلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مارس، 2019 3:53:50 م خبر سياسياجتماعيفن وثقافة مظاهرة

سمارت - حلب

نفذ قرابة 60 طالب وطالبة الخميس، وقفة في مدينة الأتارب (30 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا، تضامنا مع مسؤولين بجامعتهم معتقلين لدى القوى الأمنية التابعة لـ"هيئة تحرير الشام".

وطالب الطلاب بالإفرج الفوري عن النائب العلمي بالجامعة الدكتور عماد خطاب وأمين الجامعة زكريا قريوي والمدير المالي أحمد بللو.

وقال الطالب قصي العلي لـ"سمارت" إن الوقفة للتأكيد على استقلالية التعليم عن التدخلات العسكرية لأنها تتسبب بفشله، مشيرا أن سبب اعتقال المسؤولين الثلاثة للضغط على طلاب الجامعة لتسليم "حكومة الإنقاذ" العاملة في المناطق الخاضعة لسيطرة "هيئة تحرير الشام" الملفات (الأضابير) الجامعية للطلاب.

وبدورها أشارت طالبة سنة ثانية كلية التربية تلقب نفسها "نور" أن "حكومة الإنقاذ" تقوم بالاعتقالات للحصل على ملفات الطلاب، لافتة أن وقفتهم هذه للتنازل عن ملفاتهم مقابل إخراج مسؤولي الجامعة.

ويأتي ذلك بعد إعلان جامعة حلب "الحرة" الأحد 17 آذار 2019، نقل كلياتها ومعاهدها من المناطق الخاضعة لسيطرة "تحرير الشام" في محافظتي حلب وإدلب إلى منطقة اعزاز في ريف حلب الشمالي، نتيجة استيلاء "حكومة الإنقاذ" على المباني التابعة للأولى بالمنطقة.

وتحاول "حكومة الإنقاذ"  الضغط على المؤسسات المدنية والمجالس المحلية والجامعات في إدلب وغربي حلب لجعلها تابعة لها، بعد فرض "تحرير الشام"  سيطرتها على كامل المنطقة عقب معارك مع الجيش السوري الحر.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 28 مارس، 2019 3:53:50 م خبر سياسياجتماعيفن وثقافة مظاهرة
الخبر السابق
منظمة محلية تفجّر ألغام وعبوات من مخلفات تنظيم "الدولة" في الرقة
الخبر التالي
جرحى بانفجار ذخائر من مخلفات قصف لقوات النظام جنوب إدلب