تراجع تربية الأغنام في ديرالزور بسبب السرقات وقلة المراعي والأدوية

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أبريل، 2019 12:40:13 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت – دير الزور

تراجعت في الأشهر الأخيرة تربية الأغنام في منطقة البوكمال بديرالزور شرقي سوريا، متأثرة بعدة عوامل أبرزها سرقة رؤوس المواشي وصعوبة تأمين المراعي والأدوية لها.

وقال مربي أغنام من مدينة الميادين في لـ"سمارت" الاثنين، إنه كان يملك أكثر من  100 رأس غنم، نقصت أعدادها حتى وصلت إلى 15  فقط، مقدرا  خسائره بأكثر من مليوني ليرة سورية، بعد سرقة أغنامه أثناء دخول قوات النظام السوري للمدينة.

وأضاف أن عدم توفر العيادات والصيدليات البيطرية لتأمين الأدوية للمواشي يمنعه من تربية الأغنام بأعداد كبيرة، حيث يضطر إلى الذهاب مسافات بعيدة لشرائها.

وتابع أن منطقة البادية السورية والتي تمنع قوات النظام الدخول إليها لأنها منطقة عسكرية كانت من أهم المراعي للأغنام، كما أن قلة الزراعة في المدينة أثرت على توفر المراعي الدائمة.

وأضاف مربي أغنام آخر، أن خسائره تجاوزت المليون ونصف ليرة سورية، حيث كان يملك أكثر من 80 رأس غنم سرقت من المراعي أثناء سيطرة النظام على البوكمال.

وتتراجع الثروة الحيوانية في سوريا نتيجة المعارك والأعمال العسكرية وقصف قوات النظام السوري وروسيا، إضافة إلى قلة الأدوية البيطرية الفعالة والأعلاف، فيما لا توجد إحصائية دقيقة للمواشي في عموم البلاد.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد خالد عبد الحميد | تحرير أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أبريل، 2019 12:40:13 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
مديرية زراعة بحماة: الأمطار مفيدة حاليا للأراضي الزراعية
الخبر التالي
فرنسا: مليون يورو مساعدات إنسانية لمخيمات شمالي شرقي سوريا