مقتل مقاتل سابق بـ "الحر" تحت التعذيب في سجون النظام بدمشق

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أبريل، 2019 6:34:09 م خبر عسكري معتقل

سمارت - درعا
قتل مقاتل سابق بالجيش السوري الحر تحت التعذيب في سجون قوات النظام السوري بعد شهرين من اعتقاله في العاصمة دمشق جنوبي سوريا.

وقال ناشطون ومصادر من أقارب القتيل لـ "سمارت" الثلاثاء، إن المقاتل السابق بـ "الحر" ناصر الشحادات ينحدر من مدينة داعل بمحافظة درعا، وسلّمت قوات النظام جثته لذويه قبل أربعة أيام بعد مقتله في سجونها تحت التعذيب بدمشق.

وأشاروا أن "الشحادات" كان منشقا عن قوات النظام منذ سنوات والتحق بعد ذلك بـ "لواء الكرامة" التابع لـ "الحر" في داعل، وعندما سيطر النظام على كامل المحافظة أجرى "تسوية" معه وعاد للعمل ضمن صفوفه.

وأضافوا أن مقتل "الشحادات" يأتي بعد مداهمة عناصر النظام لمنزله في داعل بعد أن عاد للعمل في صفوف الأخير واعتقاله بتهمة "التواصل مع أقربائه الذين هجرهم النظام إلى الشمال السوري للحاق بهم".

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا قبل قرابة تسعة أشهر بعد إبرام روسيا وفصائل "الحر"اتفاقات  نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

وقضى آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون النظام حيث وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران 2018، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، غالبيتهم على يد قوات النظام.

ويتهم حقوقيون وناشطون المجتمع الدولي بالتقاعس في الضغط على النظام للكشف عن مصير مئات آلاف المعتقلين والمغيبين قسريا في سجونه والإفراج عنهم، ومحاسبته على جرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحقهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أبريل، 2019 6:34:09 م خبر عسكري معتقل
الخبر السابق
جريح بقصف صاروخي لـ"قسد" على مدينة مارع بحلب
الخبر التالي
ضحايا بقصف صاروخي للنظام على قرية شمال حلب