وقفة للعاملين بـ "مؤسسة الحبوب الحرة" بإدلب ضد حكومتي "الإنقاذ" و "المؤقتة"

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أبريل، 2019 9:22:26 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

سمارت - إدلب

نظم الثلاثاء، عدد من العاملين في "مؤسسة الحبوب الحرة" التابعة للحكومة السورية المؤقتة في مدينة معرة مصرين قرب إدلب شمالي سوريا، وقفة احتجاجية ضد "حكومة الإنقاذ" العاملة في مناطق سيطرة "هيئة تحرير الشام" و"الحكومة المؤقتة".

وقال أحد العاملين في مطحنة معرة مصرين علي عبدو لـ "سمارت"، إن "مؤسسة الأمداد والتموين التابعة لـ "حكومة الإنقاذ" أغلقت جميع المطاحن والدوائر التابعة لـ "مؤسسة الحبوب الحرة" التابعة لـ "الحكومة المؤقتة"، كما أوقفت الأخيرة رواتبهم دون معرفة مصير عملهم.

وأضاف "عبدو" أن استمرار إغلاق المطاحن سيترتب عليه أضرار مادية منها تلف الآلات والمخزون المتوفر من القمح، إضافة إلى تردي الوضع المادي والمعيشي للعمال.

وأشار أحد الإداريين يدعى "قتيبة" إن الخلافات السياسية بين الحكومتين أدت لإستيلاء "حكومة الإنقاذ" على "مؤسسة الحبوب الحرة" وإيقافها جميع العاملين فيها، بينما أوقفت "الحكومة المؤقتة" رواتبهم، مطالبا الطرفيين بعودة العمال إلى أعمالهم وتسليمهم مستحقاتهم المالية.

ومن اللافتات التي رفعها المحتجون " إيقاف عمل مؤسسة الحبوب والمطاحن هو السبب في غلاء رغيف الخبز، أعيدوا أبي إلى العمل لكي يشتري لي الدواء، من المسؤول عن تلف معدات المطحنة بسبب توقفها، من المسؤول عن إيقاف تقبيض رواتبنا، الإنقاذ أوقفت عملنا والمؤقتة أوقفت راتبنا".

وسبق أن استولت "حكومة الإنقاذ" على مباني جامعة حلب "الحرة" التابعة لأ "الحكومة المؤقتة"، ما دفع الأخيرة على نقل مقرات نحو شمال مدينة حلب، وسط مظاهرات واحتجاجات من الطلاب ضد قرارات الأولى.

وتحاول "حكومة الإنقاذ"  الضغط على المؤسسات المدنية والمجالس المحلية والجامعات في إدلب وغربي حلب لجعلها تابعة لها، بعد فرض "تحرير الشام"  سيطرتها على كامل المنطقة عقب معارك مع الجيش السوري الحر.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 2 أبريل، 2019 9:22:26 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
جرح شاب وامرأة بانفجار جسم من مخلفات تنظيم "الدولة" في الرقة
الخبر التالي
"حكومة الإنقاذ" تقول إنها ألقت القبض على شخصين قتلا فتاة وشقيقها شمال إدلب