"الجبهة الوطنية": جاهزيتنا العسكرية بأعلى درجاتها وسنرد على خروقات النظام بإدلب

تحرير أمنة رياض | اعداد أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أبريل، 2019 1:00:00 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب 

قالت "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة للجيش السوري الحر الخميس، إن جاهزيتها العسكرية بأعلى درجاتها، في حال حاول النظام السوري اقتحام محافظة إدلب شمالي سوريا، مؤكدة أنها سترد على خروقاته المتكررة بقصف المنطقة.

وأضاف المتحدث باسم "الجبهة الوطنية" النقيب ناجي مصطفى لـ"سمارت"، أنهم لا يستبعدون احتمالية قيام النظام بعمل عسكري على المحافظة، لذلك رفعوا سابقا الجاهزية القتالية لأعلى درجاتها وعززوا مواقعهم الدفاعية ووضعوا خطط عسكرية سواء دفاعية أو هجومية تحسبا لأي هجوم.

وتابع "مصطفى" أن الفصائل ترد وسترد على خروقات النظام للاتفاق المبرم بين روسيا وتركيا حول إدلب، وذلك باستهداف مواقعه العسكرية التي تنطلق منها القذائف، بالصواريخ والمدفعية.

وقتل وجرح عشرات المدنيين في وقت سابق الخميس وأمس الأربعاء، نتيجة قصف قوات النظام والميليشيات المساندة لها لمواقع في محافظات إدلب وحماة وحلب، حيث يأتي ذلك رغم استمرار تركيا بتسيير دورياتها العسكرية في المنطقة للحد من خروقات النظام.

وأكد "مصطفى" أن خروقات الاتفاق لا تقتصر على النظام والميليشيات المساندة له، بل وأيضا القوات الروسية التي تقصف المناطق الخارجة عن سيطرة النظام من معسكر لها في منطقة أبو دالي، وبالطائرات الحربية.

وأردف أن الفصائل العسكرية ومنذ توقع الاتفاقية حول إدلب التزمت بها ونفذت بنودها إلا أن النظام ورسيا لم يلتزمان و"مصران على تخريبها".

وتتعرض محافظة إدلب وشمال مدينة حماة  لقصف مدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، وشاركت الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا بالقصف مؤخرا، ما أسفر عن قتلى وجرحى بين المدنيين، إضافة إلى إيقاف الدوام في نحو 170 مدرسة، رغم أن المنطقة مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف وبنود أخرى.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض | اعداد أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أبريل، 2019 1:00:00 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
جريح بمحاولتي اغتيال غرب حلب
الخبر التالي
النظام يمنع ناشطي منظمات المجتمع المدني في السويداء من مغادرة سوريا