النظام يمنع ناشطي منظمات المجتمع المدني في السويداء من مغادرة سوريا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أبريل، 2019 1:04:20 م خبر عسكريإغاثي وإنساني مجتمع مدني

سمارت - السويداء
منعت الأجهزة الأمنية التابعة لقوات النظام السوري ناشطي منظمات المجتمع المدني في محافظة السويداء جنوبي سوريا من مغادرة الأراضي السورية.

وقال ناشط يعمل في إحدى منظمات السويداء يلقب نفسه "عامر" لـ "سمارت" الخميس، إن الأجهزة الأمنية التابعة لقوات النظام أصدرت مذكرات منع سفر بحق العشرات من الناشطين و العاملين في المنظمات لأنهم رفضوا التوقف عن مزاولة النشاطات الحقوقية.

وأضاف أنه كان أحد الحاضرين لاجتماع عقدته عضو "هيئة العمل الوطني الديمقراطي" ميس كريدي مع العاملين بمنظمات السويداء هددتهم وحذرتهم خلاله من مزاولة النشاطات الحقوقية وطالبتهم بأن يقتصر عملهم على المجال الإنساني وبالتنسيق مع أجهزة النظام.

وأشار "عامر" أن العاملين في المنظمات رفضوا مطالب "كريدي" المقربة من رئيس مكتب الأمني القومي علي مملوك وغادروا الاجتماع الذي عقد في شباط الفائت بالسويداء.

بدوره أكد عامل آخر في منظمة مجتمع مدني يلقب "حسام" أن قوات النظام أصدرت مذكرة منع سفر بحقه فلم يعد بمقدروه متابعة دارسته في جامعة "بيروت العربية" في لبنان.

وقال "حسام" إنه توجه إلى فرع "أمن الدولة" بالسويداء لإجراء "تسوية" شأنها إلغاء منعه السفر إلا أن قيادة الفرع رفضت وأبلغته أن "التسوية تشمل فقط من حمل السلاح ضد النظام"، وأضاف أنه تواصل مع وجهاء و"مشايخ العقل" للتواسط له عند النظام "لكن النتيجة كانت دون جدوى".

وتضيق حكومة النظام على الناشطين والعاملين في الجمعيات و المنظمات بمناطق سيطرتها من خلال اعتقالهم تعسفيا أو إغلاق مكاتبهم ورفض ترخيصها، من بينها منظمة "جذور سوريا" التي أصدر النظام قرارين سابقين بإغلاقها في نيسان العام 2017.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أبريل، 2019 1:04:20 م خبر عسكريإغاثي وإنساني مجتمع مدني
الخبر السابق
"الجبهة الوطنية": جاهزيتنا العسكرية بأعلى درجاتها وسنرد على خروقات النظام بإدلب
الخبر التالي
قيادي بـ"الحر": قصف النظام وروسيا يهدف لزعزعة ثقة الشمال السوري بتركيا