قيادي بـ"الحر": قصف النظام وروسيا يهدف لزعزعة ثقة الشمال السوري بتركيا

تحرير أمنة رياض | اعداد أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أبريل، 2019 1:12:06 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت ـ تركيا

قال قيادي في الجيش السوري الحر الخميس، إن النظام السوري وروسيا يهدفان باستمرار قصفهما لمناطق شمالي ووسط سوريا، "لزعزعة ثقة الأهالي والفصائل بتركيا".

وأضاف القيادي في "جيش العزة" (العامل بحماة وسط البلاد) مصطفى بكور بتصريح لـ"سمارت"، أن "الرسالة التي تريد روسيا والنظام توجيهها، بأن الضامن التركي لا يستطيع حماية المدنيين من الهجمات، حيث يتم تنفيذ القصف بشكل مقصود أثناء تسيير الدوريات التركية وقرب نقاطها الثابتة (..) وبالتالي دفع الفصائل والمدنيين لاتخاذ موقف سلبي من تركيا".

وقتل وجرح عشرات المدنيين في وقت سابق الخميس وأمس الأربعاء، نتيجة قصف قوات النظام والميليشيات المساندة لها لمواقع في محافظات إدلب وحماة وحلب، حيث يأتي ذلك رغم استمرار تركيا بتسيير دورياتها العسكرية في المنطقة للحد من خروقات النظام.

وتايع "بكور" أنه وإضافة إلى ذلك تريد روسيا والنظام إيصال رسائل سياسية بوسائط عسكرية للضغط على تركيا والجيش السوري الحر.

وحول تساؤلات ناشطين، عن سبب عدم خروج الاستطلاع التركي أثناء تسيير دورية عسكرية للأخير، على غير العادة والذي تزامن مع القصف، رد "بكور"  أنه لا علم لديه إن كان هناك تنسيق بين تركيا وروسيا حول الأمر.

 وقال: "ليس لدي علم بحجم التنسيق بين البلدين (..) أنقرة نفت سابقا وبشكل رسمي وجود أي تنسيق مع موسكو حول قصف طال سجن إدلب المركزي على عكس ما ادعت الأخيرة".

وتتعرض محافظة إدلب وشمال مدينة حماة  لقصف مدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، وشاركت الطائرات الحربية التابعة للنظام وروسيا بالقصف مؤخرا، ما أسفر عن قتلى وجرحى بين المدنيين، إضافة إلى إيقاف الدوام في نحو 170 مدرسة، رغم أن المنطقة مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف وبنود أخرى.

 
 

الاخبار المتعلقة

تحرير أمنة رياض | اعداد أمنة رياض 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أبريل، 2019 1:12:06 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
النظام يمنع ناشطي منظمات المجتمع المدني في السويداء من مغادرة سوريا
الخبر التالي
عشرات العوائل تغادر مخيم الركبان إلى المناطق الخاضعة للنظام