عشرات العوائل تغادر مخيم الركبان إلى المناطق الخاضعة للنظام

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أبريل، 2019 1:40:51 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الحصار

سمارت - حمص
غادرت عشرات العوائل الخميس، مخيم الركبان عند الحدود السورية - الأردنية شرق حمص إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري بعد "تسوية أوضاعهم".

وقال رئيس المجلس المحلي لمخيم الركبان محمد درباس الخالدي لـ "سمارت" إن 100 سيارة تقل 130 عائلة مؤلفة من 760 شخص غادرت المخيم إلى مناطق سيطرة قوات النظام بعد أن أجرت "مصالحة" معه.

وأضاف "الخالدي" أن نقطة انطلاق السيارات كانت من عند أخر حاجز للجيش السوري الحر في منطقة الـ "55" باتجاه حاجز "ظاظا" الخاضع للنظام على أطراف المنطقة.

بدوره قال المسؤول الإعلامي في "الإدارة المدنية" لمخيم الركبان عمر الحمصي إن معظم العوائل غادرت إلى مراكز الإيواء التي خصصها النظام لهم في مدينة القريتين بحمص فيما غادرت بعضها إلى مراكز إيواء أخرى لم يحد موقعها.

ويأتي ذلك بعد يوم من اجتماع عقده ممثلون عن روسيا وقوات النظام مع عدد من شخصيات المخيم للتفاوض بين الطرفين، حيث رفض الممثلون مغادرة أولئك الأشخاص إلى الشمال السوري بينما قبلوا بإنشاء مراكز تأويهم في القريتين وتقديم مساعدات إنسانية لهم.

وتفرض قوات النظام منذ بداية تشرين الأول الفائت، حصارا على مخيم الركبان مانعة دخول المواد الغذائية والطبية له، وسط مناشدات من إدارته لإيصال المساعدات لأكثر من 50 ألف شخص بداخله، يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة، كما توفي العديد من الأطفال نتيجة نقص الأدوية والرعاية الطبية.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 4 أبريل، 2019 1:40:51 م خبر عسكريإغاثي وإنساني الحصار
الخبر السابق
قيادي بـ"الحر": قصف النظام وروسيا يهدف لزعزعة ثقة الشمال السوري بتركيا
الخبر التالي
"الأسايش" تزيل شعارات مؤيدة للنظام السوري كتبها مجهولون في الرقة