قوات النظام تحصن مقراتها بدرعا خوفا من أي هجوم ضدها

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2019 3:46:11 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - درعا

تعمل قوات النظام السوري على تحصين مقراتها في محافظة درعا جنوبي البلاد، خوفا من أي هجوم ضدها، مع تزايد الأعمال العسكرية من قبل مجهولين على الحواجز والأفرع الأمنية المنتشرة في المنطقة.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الأحد، إن قوات النظام وضعت سواتر أسمنتية وترابية أمام مخفر بلدة الجيزة شرق درعا وعلى الحواجز القريبة منه بعد تعرضهم لهجمات قبل أيام، كما أنشأت سواتر أخرى على مدخل بلدة صيدا المجاورة.

وأضافت المصادر أن قوات النظام أرسلت تعزيزات إضافية من عناصر وعتاد لبعض النقاط التابعة لـ"الفيلق الخامس" في مناطق متفرقة من المحافظة، تحسبا لأي عمليات ضدهم.

يأتي ذلك بعد أن أطلق مسلحون مجهولون النار على مخفر لقوات النظام السوري الجمعة، في بلدة المسيفرة شرق درعا، كما هاجم مجهولون الخميس، حاجزا للمخابرات الجوية التابعة للنظام عبر إطلاق النار عليه قرب بلدة الكرك الشرقي.

وتشهد محافظة درعا عمليات اغتيال تطال عناصر في قوات النظام والميليشيات التابعة له و وأخرى تطال قياديين سابقين بالجيش السوري الحر، حيث قتل مجهولون الأربعاء، قيادي سوري في ميليشيا "حزب الله" وجرحوا آخر على الطريق الواصل بين بلدة اليادودة وقرية خراب الشحم.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا قبل قرابة تسعة أشهر بعد إبرام روسيا وفصائل "الحر "اتفاقات  نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2019 3:46:11 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
خلاف بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام" بسبب قصف مواقع للنظام
الخبر التالي
مقتل معتقل من إدلب تحت التعذيب في سجون النظام بدمشق