مقتل معتقل من إدلب تحت التعذيب في سجون النظام بدمشق

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2019 4:55:19 م خبر عسكري معتقل

سمارت - إدلب

قتل معتقل من أبناء مدينة معرة النعمان جنوب إدلب شمالي البلاد، تحت التعذيب في سجن "صيدنايا" العسكري التابع للنظام السوري، قرب العاصمة السورية دمشق.

وقالت والدة القتيل أحلام السعود المعروفة باسم "أم عبد الله" بتصريح إلى "سمارت" إن "دائرة النفوس" التابعة للنظام بحماة أرسلت لهم شهادة وفاة ابنها عبد الله السعود في سجون النظام، والذي اعتقل يوم 21 شباط 2012، وقتل في يوم 15 شباط 2014، حسب التاريخ المذكور بالشهادة.

وأضافت  "السعود" أن ابنها "عبد الله" كان من أوائل الناشطين في الثورة السورية ضمن "تنسيقية معرة النعمان" أنذاك، واعتقل عام 2012 على خلفية الحراك السلمي بالمنطقة وتنقل بين عدة أفرع أمنية تابعة للنظام كان أولها "الأمن عسكري" بحلب، ثم الفرع "291" لينقل بعدها إلى فرع "فلسطين" بدمشق وأخيرا سجن "صيدنايا".

وقضى آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون النظام حيث وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران 2018، مقتل أكثر من 13 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، غالبيتهم على يد قوات النظام.

وسبق أن أصدرت منظمة العفو الدولية، في السابع من شهر شباط 2017، تقريراً جاء تحت عنوان "المسلخ البشري"، كشفت فيه عن إعدام قوات النظام شنقاً لـ 13 ألف شخص في سجن صيدنايا، أغلبهم مدنيون، معارضون للنظام.

ويتهم حقوقيون وناشطون المجتمع الدولي بالتقاعس في الضغط على النظام للكشف عن مصير مئات آلاف المعتقلين والمغيبين قسريا في سجونه والإفراج عنهم، ومحاسبته على جرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحقهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2019 4:55:19 م خبر عسكري معتقل
الخبر السابق
قوات النظام تحصن مقراتها بدرعا خوفا من أي هجوم ضدها
الخبر التالي
"فريق الاستجابة" ينتشل 18 جثة جديدة في الرقة