"تحرير الشام" تحتجز ناشطا إعلاميا غرب حلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2019 8:20:50 م خبر عسكري إعلام

سمارت - حلب

احتجزت "هيئة تحرير الشام" الأحد، ناشطا إعلاميا من على أحد حواجزها قرب مدينة دارة عزة (27 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقالت مصادر مقربة من الناشط عمر الأخرس في تصريح إلى "سمارت"، إن "تحرير الشام" احتجزت "الأخرس" خلال عودته من منطقتي "درع الفرات وغصن الزيتون" شمال حلب، إلى منزله في مدينة الأتارب، بعد حصوله على تطمينات من شخصيات مقربة من الأولى بعدم التعرض له.

ورجحت المصادر أن احتجاز الأخرس من قبل عناصر "تحرير الشام" نتيجة مشاركته بالحراك الثوري ضدها في منطقة الأتارب، خلال هجومها على المناطق التي كان تسيطر عليها "حركة نور الدين الزنكي" المنضوية في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير".

ويعمل "الأخرس" ضمن فريق "تنسيقة الثورة السورية"، التي تنظم بشكل مستمر مظاهرات ضد النظام السوري ورئيسه بشار الأسد، إضافة إلى "تحرير الشام" وملفات أخرى مرتبطة بالثورة السورية.

وأفاد أحد أعضاء "تنسيقة الثورة" أن هناك مساعي محلية لإطلاق سراح "الأخرس"، مردفا "في حال لم تنجح سنصدر بيان شديد اللهجة ضد تحرير الشام".

وسبق أن قال ناشطون 12 آذار الماضي، إن عناصر "تحرير الشام" اقتحموا منزل الناشط محمد القدور واقتادوه إلى جهة مجهولة، دون معرفة التهم الموجهة إليه.

وتكررت في الآونة الأخيرة اعتقالات "تحرير الشام" لكوادر طبية وإعلامية وموظفين منظمات إنسانية وإغاثية بتهم مختلفة، دون عرضهم على المحاكم، أو الكشف عن تهمهم ومكان اعتقالهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 7 أبريل، 2019 8:20:50 م خبر عسكري إعلام
الخبر السابق
مقتل معتقل من محافظة حماة تحت التعذيب في سجن لقوات النظام
الخبر التالي
النظام يخفض مخصصات البنزين للأهالي حتى النصف