قتلى وجرحى من قوات النظام بهجوم لكتيبة إسلامية شمال حماة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أبريل، 2019 12:00:12 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - حماة

قتل وجرح عدد من قوات النظام السوري الثلاثاء، بهجوم لكتيبة "أنصار التوحيد" على مقراتهم قرب مدينة طيبة الإمام شمال حماة وسط سوريا.

وقالت "أنصار التوحيد" في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن عناصرهم نفذوا هجوما على مقرات لقوات النظام شمال المدينة في نقطة "المداجن"، ما أدى لمقتل وجرح عدد من عناصر الأخيرة.

وأضاف البيان أن "أنصار التوحيد" قصفت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ مواقع لقوات النظام في مدينة طيبة الإمام وقرية المصاصنة وتلة الخربة شمال حماة.

فيما أشار مقربون من الكتيبة على مواقع التواصل الاجتماعي أن أكثر من 30 عنصرا للنظام قتلوا وجرحوا بالهجوم، إضافة إلى مقتل المهاجمين بعد تفجير أنفسهم بأحزمة ناسفة ضمن المقر، وتدمير آليات عسكرية للنظام.

من جانبها ذكرت وسائل إعلامية موالية للنظام على صفحاتها في "فيسبوك" أن ثلاثة عناصر من قوات النظام قتلوا بالهجوم بعد اشتباكات بالأسلحة الخفيفة بين الطرفين وتفجير ثلاثة عناصر من "أنصار التوحيد" أنفسهم.

وسبق أن قالت "أنصار التوحيد" يوم 3 آذار الفائت، إن عناصرها شنوا هجوما على حاجز لقوات النظام في محيط قرية المصاصنة شمال حماة، واندلعت اشتباكات بالأسلحة الفردية، ما أسفر عن قتلى وجرحى من الطرفين.

وتشكلت "أنصار التوحيد" في آذار 2018، ويبلغ عدد عناصرها قرابة 1500 معظمهم كانوا تابعين لتنظيم "جند الأقصى" المنحل في بداية 2017، بقيادة قائد عسكري يلقب نفسه "أبو دياب سرمين"، وتنتشر في مناطق التماس مع قوات النظام السوري شمالي وغربي حماة وتعمل ضمن غرفة عمليات مشتركة مع تنظيم "حراس الدين" المبايع لتنظيم "القاعدة"، بما يعرف بغرفة عمليات "وحرض المؤمنين".

ويأتي ذلك تزامنا مع تعرض محافظة إدلب وشمال مدينة حماة  لقصف مدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، ودخول طائرات النظام الحربية مؤخرا، ما يسفر عن قتلى وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أبريل، 2019 12:00:12 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
مقتل طفل وجرحى مدنيون بأربعة انفجارات بإدلب
الخبر التالي
مجهول يلقي قنبلة صوتية على مبنى المحافظة في السويداء