توتر بين "تحرير الشام" و"أحرار الشام" شمال حماة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أبريل، 2019 8:15:13 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام

سمارت - حماة

تشهد بلدة قلعة المضيق (45 كم شمال غرب مدينة حماة) وسط سوريا. الثلاثاء، توترا بين "هيئة تحرير الشام" وحركة "أحرار الشام الإسلامية" المنضوية في صفوف "الجبهة الوطنية للتحرير".

وقال مصدر عسكري في "الجبهة الوطنية" التابع للجيش السوري الحر لـ "سمارت" الثلاثاء، إن عناصر من "تحرير الشام" داهموا مقر لـ "أحرار الشام" في قلعة المضيق، واحتجزوا مقاتلا وصادر مدفع "هاون"، ومنعوا الأخيرة من الرد على قصف قوات النظام للمناطق الخارجية عن سيطرتها.

وأضاف المصدر أن اشتباكات اندلعت بين مقاتلي "أحرار الشام" المتواجدين في المقر وعناصر "تحرير الشام"، دون تطرقه لتفاصيل عن سقوط قتلى أو جرحى في صفوف الطرفين.

إلى ذلك أفاد ناشطون محليون لـ "سمارت"، أن تحرير الشام أفرجت عن مقاتل "أحرار الشام" المحتجز لديها.

وأردف الناشطون أن مقاتلين من "أحرار الشام" سيطروا على حاجز لـ "تحرير الشام" وطردوا عناصره، وسط توتر واستنفار بين الطرفين.

وسبق أن نشب خلاف بين "أحرار الشام" و"تحرير الشام" بعد قصف الأولى مواقع للنظام السوري في محافظة حماة.

ويأتي ذلك تزامنا مع تعرض محافظة إدلب وشمال مدينة حماة  لقصف مدفعي وصاروخي متكرر من قبل قوات النظام وروسيا، وشاركت طائرات النظام الحربية بالقصف مؤخرا، ما أسفر عن قتلى وجرحى بين المدنيين، رغم أنها مشمولة بالاتفاق الروسي التركي الذي يتضمن إيقاف القصف على المنطقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أبريل، 2019 8:15:13 م خبر عسكري هيئة تحرير الشام
الخبر السابق
النظام يفرج عن مدير مدرسة سابق في دير الزور بعد سنوات من اعتقاله
الخبر التالي
تنظيم "الدولة" يطلق حملة عسكرية ضد "قسد" رغم إعلانها القضاء عليه