الجزائر ترحل لاجئين سوريين من عاصمتها إلى مركز إيواء على حدودها مع مالي

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أبريل، 2019 11:19:51 م خبر دوليإغاثي وإنساني لاجئون

سمارت - تركيا

رحلت السلطات الجزائرية الثلاثاء، 18 لاجئ سوري بينهم أطفال وامرأة من مدينة الجزائر إلى مخيم للاجئين على حدودها مع دولة مالي.

وقالت "تنسيقية أهالي داريا في الشتات" لـ "سمارت"، إن السلطات الجزائرية قررت ترحيل عائلة سورية من أهالي مدينة درايا (7 كم جنوب مدينة دمشق) إلى مركز لإيواء اللاجئين في ولاية تمرانست القريب من حدودها مع دولة مالي.

وأضافت "التنسيقية" أن العائلة تضم سبعة أطفال وامرأة حامل ورجل مسن فقد نظره وساقه نتيجة مرض السكري، دخلوا إلى الجزائر منذ ثلاث سنوات بطرق غير شرعية (تهريب).

وأوضحت "التنسيقية" أن السلطات الجزائرية نقلت العائلة إلى مركز الإيواء على مرحلتين، بالبداية  إلى منطقة تسمى "بوابة الصحراء" (600 كم جنوب مدينة الجزائر)، ثم إلى ولاية تمنراست (1981 كم جنوب مدينة الجزاء).

وأشار التنسيقية أن العائلة نفذت استعصاء داخل في ولاية تيبازة (70 كم غرب مدينة الجزائر) احتجزوا به ثلاثة أيام، رفضا لقرار ترحيلهم.

وسبق أن احتجزت السلطات الجزائرية 43 سوريا، أغلبهم رجال دخلوا أراضيها من الحدود الجنوبية، وسط تحقيقات معهم لاتخاذ قرار بشأن ترحيلهم أو البقاء فيها، حيث قال ناشطون إن المحتجزون يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 أبريل، 2019 11:19:51 م خبر دوليإغاثي وإنساني لاجئون
الخبر السابق
الأمم المتحدة: نتعاون مع النظام السوري لإيجاد حل للاجئين السوريين في لبنان
الخبر التالي
قوات النظام تقصف جنوب إدلب بمئات الصواريخ