قتيل وجريح لـ "الوحدات" الكردية بانفجار شرق دير الزور وتنظيم "الدولة" يعلن مسؤوليته

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أبريل، 2019 1:05:43 م خبر عسكري انفجار

سمارت  - دير الزور
قتل عنصر وجرح آخر من "وحدات حماية الشعب" الكردية الأربعاء، بانفجار عبوة ناسفة شرق دير الزور شرقي سوريا، وأعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" مسؤوليته عن ذلك.

وقال مصدر عسكري في "الوحدات" الكردية لـ "سمارت" إن العبوة انفجرت بالعنصرين خلال عبورهما طريق يصل قرية أبو خشب في دير الزور بمحافظة الرقة ما أدى لمقتل أحدهما وإصابة الآخر بجروح خطرة نقل على إثرها إلى نقطة طبية قريبة.

وأعلن تنظيم "الدولة" عبر وسائل إعلامه مسؤوليته عن استهداف العنصرين ضمن عملية ما أسماها "غزوة الثأر لولاية الشام"، قائلا إنه فجر العبوة بدراجة نارية كان يستقلها العنصران خلال عبورهما طريق أبو خشب.

ويأتي ذلك بعد يوم من إعلان  تنظيم "الدولة" عن إطلاقه حملة عسكرية أسماها "غزوة الثأر لولاية الشام"، حيث تبنى فيهما تفجير سيارتين مفخختين كانت الأولى في مدينة الرقة بينما استهدفت الثانية رتلا للتحالف الدولي قرب مدينة الشدادي بالحسكة.

وصعد تنظيم "الدولة" من عملياته العسكرية خلال الأيام القليلة الماضية ضد "الوحدات" الكردية والأجهزة الأمنية المرتبطة بها إضافة إلى المدنيين ما أدى لسقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوفهم.

ويأتي ذلك رغم إعلان "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) المنضوية "الوحدات" الكردية ضمنها يوم 23 أذار الفائت، القضاء عسكريا على التنظيم في آخر معاقله بقرية الباغوز شرق دير الزور واستعدادها للبدء بملاحقة خلاياه ضمن عمليات أمنية.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 أبريل، 2019 1:05:43 م خبر عسكري انفجار
الخبر السابق
عشرات العوائل تغادر مخيم الركبان إلى المناطق الخاضعة للنظام
الخبر التالي
جرحى لـ "الوحدات" الكردية بهجوم مسلحين على حاجز لها شرقي الرقة