الإيزيديون يحتفلون برأس السنة الإيزيدية في الحسكة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أبريل، 2019 3:51:47 م خبر فن وثقافة الأقليات

سمارت - الحسكة 
احتفل الإيزيديون الأربعاء، بعيد رأس السنة الإيزيدية الذي يطلقون عليه اسم "عيد الأربعاء الأحمر"  في قرية قزلا بريف مدينة عامودا (70 كم شمال مدينة الحسكة) شمالي شرقي سوريا، بحضور شخصيات من "البيت الإيزيدي" بالمحافظة.

وقالت الرئيسة المشتركة لـ"البيت الإيزيدي" ليلى إبراهيم بتصريح إلى "سمارت" إن طقوس العيد تتمثل بتلوين البيض وزيارة المقابر وقطف الورود وتعليقها على أبواب منازل الإزيدين لتمييزها عن غيرها.

بدوره قال الرئيس المشترك لـ"البيت الإيزيدي" زياد عفدال إن العيد  يصادف في أول أربعاء من شهر نيسان الشرقي، حيث يتم فيه حسب عقيدة الإيزيديين "تكوين البشرية"، و"يعتبرونه بداية الكون حين تبدأ الأرض بالإنبات وتتفتح الأزهار".

ويحرّم الإزيديون، الزواج في شهر نيسان "احتراما للطبيعة لأنه عروس السنة"، ويعتبرون هذا اليوم بداية الحياة إذ بدأ فيه الدم يجري في جسم الإنسان، ومنه استمدوا اسم عيد "الأربعاء الأحمر"، بحسب  مصدر من "البيت الإيزيدي".

ويحتفل الإيزيديون بعيد "الأربعاء الأحمر" منذ آلاف السنين، وفيه لا أحد يتزوج أو يزرع أو يسافر احتراماً لهذا اليوم"، وسمحللكرد الأيزيديين إقامة الإحتفالات لأول مرة في 19 نيسان الماضي.

والإيزيدية ديانة غير تبشيرية تنتشر في المناطق الشمالية لسوريا والعراق وأتباعها من القومية الكردية، وكانت تعتبر الدين الأول لهم قبل الإسلام، وتعرض أتباعها لمجازر بعد ظهور تنظيم "الدولة الإسلامية" إذ قتل منهم قرابة 10000 شخص واختطفت 6000 امرأة وفتاة على يد التنظيم، بحسب مؤسسات إيزيدية.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 17 أبريل، 2019 3:51:47 م خبر فن وثقافة الأقليات
الخبر السابق
قتيلان وجريح بإطلاق نار شمال حماة
الخبر التالي
مؤسسة "أورينت" تبدأ حملة فصل ثالثة تطال عشرات الموظفين